تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الشعوذة (The Conjuring) .. القصة الحقيقية الكاملة

بقلم : اياد العطار
fearkingdom@yahoo.com

ما هي قصة الدمية انابيل والمنزل شبح الساحرة المرعب ..

خلال الأسابيع القليلة المنصرمة طالبني العديد من أصدقاء موقع كابوس بأن اكتب عن فلم "الشعوذة" . في الواقع أنا لم أفهم سر إصرارهم الشديد والضجة الكبيرة المفتعلة حول الفلم ؟ . ولمعرفة السبب قررت أن أشاهد الفلم , ذهبت إلى محل الأقراص المدمجة واشتريت نسخة من الفلم ثم قفلت عائدا إلى حجرتي الصغيرة وأنا أمني النفس بسهرة مشبعة بالأدرينالين . وما أن أنتصف الليل وعم الهدوء حتى وضعت القرص في الحاسوب ثم دفعت الكرسي بقدمي إلى الوراء وأطفئت النور . استرخيت في الظلام وأنا أتوقع رؤية نفس المشاهد والحيل السينمائية المستهلكة التي تعودنا رؤيتها في هكذا نوع من أفلام الرعب عن البيوت المسكونة . لكن صناع الفلم سرعان ما أثبتوا خطأ توقعاتي , فالفلم .. ومنذ دقائقه الأولى .. يهاجم بشراسة لاقتلاع قلبك من مكانه ! .. أنه فلم رعب قلما شاهدت له نظيرا منذ سنوات , ولا أخفيكم سرا بأني لم انم جيدا تلك الليلة , لازمني هاجس لعين في أن أحدا ما سيسحب قدمي خلسة وأنا نائم فوق فراشي كما حدث للفتاة الصغيرة في الفلم ! .

قصة الفلم

الزوجان وارن يستمعان لقصة الفتاتين ..

إيد ولورين وارن هما زوجان يعملان في مجال التحقيق الروحي وطرد الأشباح , نراهما في بداية الفلم وهما يجلسان مع دونا وانجي , وهما فتاتان تدرسان التمريض وتسكنان في شقة واحدة . الفتاتان ترويان تفاصيل تجربتهما المرعبة مع دمية تمتلكها دونا . تلك الدمية كانت تتحرك من تلقاء نفسها , تتركها دونا ليلا في حجرة النوم لتجدها صباحا في حجرة الجلوس! . كان الأمر مخيفا إلى درجة أن الفتاتين اتصلتا بوسيطة روحية لتحري الأمر , فأخبرتهم الوسيطة بأن الدمية مسكونة بروح طفلة مسكينة تدعى (انابيل هيجنز) . الفتاتان شعرتا بالشفقة تجاه روح الطفلة فقررتا عدم التخلص من الدمية وقامتا بحبسها في القبو .

كيف خرجت من القبو ؟ ..

وفي مساء أحد الأيام تعود الفتاتان إلى الشقة لتجدان قصاصة ورقية خلف الباب مكتوب عليها : "هل افتقدتماني؟ " , وعلى بعد أقدام تستلقي الدمية وهي تمسك بقلم . الفتاتان تشعران برعب شديد , إذ كيف تمكنت الدمية من الخروج من القبو ؟ .. وفي لحظة انفعال تأخذ انجي الدمية وترميها في حاوية النفايات الكبيرة في الشارع . لكن بعد عدة ساعات , تستيقظ الفتاتان من النوم على صوت طرق قوي على باب الشقة . فتفتح أنجي الباب ولا تجد خلفه سوى قصاصة ورق مكتوب عليها : "هل افتقدتماني؟ " .. ثم يعلو صوت الطرق مجددا , هذه المرة من داخل الشقة , وعندما تقوم دونا بفتح الباب مصدر الصوت تصرخ مذعورة لأنها ترى الدمية تقبع خلفه !.

بعد الاستماع لقصة دونا وانجي يتوصل الزوجان وارن لقناعة مفادها أن الدمية ليست مسكونة بروح طفلة كما قالت الوسيطة وإنما هي تتحرك بواسطة جني خبيث يستخدمها كوسيلة للتلبس بجسد إحدى الفتاتين . وللحد من ألاعيبها وشرورها يأخذ الزوجان وارن الدمية معهما إلى منزلهما ويقومان بحبسها داخل صندوق زجاجي في القبو .

مقطع الفيديو الترويجي للفلم ..

وفي احد الأيام بعد انتهاء الزوجين وارن من إلقاء محاضرة عن المس الشيطاني تتقدم إليهما امرأة تدعى كارولين بيرون وتطلب مساعدتها لتحري ما يجري في منزلها . كارولين وزوجها روجر وبناتهما الخمسة انتقلوا حديثا للسكن في منزل قديم يقع وسط مزرعة كبيرة . ومنذ اليوم التالي لانتقالهم هناك تحدث أمور غريبة يصعب تفسيرها , كارولين تستيقظ صباحا لتجد كدمات غامضة على جسدها , ثم تعثر أبنتها على كلب العائلة ميتا في الحديقة , والغريب أن جميع ساعات المنزل توقفت عن العمل في وقت واحد . وفي إحدى الأمسيات تسمع كارولين صوت تصفيق قادم من مكان مجهول , فتبدأ بالبحث عن مصدر الصوت , وخلال البحث تسقط في قبو المنزل المظلم وتحاول عبثا الخروج , لكن قوى خفية تمنعها من ذلك , وفي هذه الأثناء تستيقظ إحدى بناتها في الأعلى لتخبر شقيقتها النائمة بجوارها بأن هناك شخص ما يختبأ وراء باب الغرفة , فتنهض الشقيقة لتحري الأمر , لكن الباب يغلق بقوة من تلقاء نفسه وتبدأ الفتاتان بالصراخ , ولا ينقذ الجميع سوى عودة روجر من عمله إلى المنزل .

هل ستدفعها لقتل بناتها ؟ ..

الزوجان وارن يأتيان لتحري الأمر , وسرعان ما يستنتجان بأن المنزل مسكون , وأن هناك حاجة ملحة لإجراء طقوس طرد الأرواح , لكن يجب أولا جمع أدلة قوية لإقناع الكنيسة بضرورة إجراء تلك الطقوس . وخلال جمعهما لتلك الأدلة يكتشف الزوجان جوانب مأساوية لتاريخ المنزل , فهناك ساحرة انتحرت في المنزل قبل قرن من الزمان بعد أن قتلت طفلها وقدمته كقربان للشيطان , وقبل موتها صبت الساحرة لعنة رهيبة على كل من يضع يده على منزلها . ويبدو بأن تلك اللعنة تحققت فعلا , فخلال تاريخه الطويل عرف المنزل العديد من حوادث الانتحار . أغلبها كانت لأمهات قمن بقتل أطفالهن ثم انتحرن . كانت روح الساحرة تتلبس بأجساد الأمهات وتدفعهن لتكرار ما فعلته هي بأبنائها . وكانت كارولين هي الضحية الأخيرة للساحرة .. فهل ستتمكن من جعلها تقتل بناتها ؟ .. هذا السؤال لن نجيب عنه لكي لا نفسد متعة مشاهدة الفلم .

من هما الزوجان اد و لورين وارن الحقيقيين ؟

في الأعلى صورة اد ولورين الحقيقيين .. وفي الأسفل صورتهما كما ظهرا في الفلم ..

في عام 1926 ولد ادوارد (إد) وارن في كونيتيكت . قال بأنه أمضى طفولته في منزل مسكون بالعديد من الأشباح , من ضمنها شبح امرأة عجوز تظهر ليلا في حجرته وتقف بجوار سريره , كان الجو يصبح بارد بوجودها . لكن والد إد لم يكن يصدق بالأشباح , كان رجلا عمليا يؤمن بوجود تفسير منطقي لكل شيء . وكان نكران الأب لما يحدث في المنزل هو الدافع الرئيسي لاهتمام إد بالأمور الروحانية لاحقا في حياته . كان يريد أن يثبت لنفسه بأنه لم يكن يتوهم ويتخيل كما كان والده يظن , وبأن الأشباح والجن والعفاريت موجودة فعلا .

في سن السادسة عشر تعرف إد على لورين . وبعدها بعام تطوع في البحرية الأمريكية . وخلال الحرب العالمية الثانية غرقت سفينته في شمال الأطلسي فعاد إلى الوطن وتزوج من لورين . وعمل كرسام بعد انتهاء الحرب , وخلال تلك الحقبة أزداد ولعه بالتحقيقات الروحية , فأينما سمع بوجود منزل مسكون كان يسارع للذهاب إلى هناك لتحري الأمر مصطحبا معه زوجته التي لم تكن تؤمن آنذاك بالأشباح والمس الشيطاني , لكنها أصبحت لاحقا من أشد المؤمنين بتلك الأمور , ومن خلال مواكبتها لزوجها اكتشفت بأن لديها قدرة خارقة على التواصل مع كائنات العالم الآخر والإحساس بوجودهم . وهكذا راح الزوجان يطاردان الأشباح في طول البلاد وعرضها , مستخدمين أحدث التقنيات والأساليب في تلك المطاردة , كالكاميرات الحساسة للضوء والأجهزة السمعية التي تلتقط ذبذبات يصعب على الأذن البشرية التقاطها . واستعانا كذلك بالعديد من الصحفيين والمصورين والأطباء ورجال الدين من أجل إسباغ مصداقية أكبر على تحقيقاتهم .

وفي عام 1952 توج الزوجان عملهما بتأسيس جمعية نيوانجلند للأبحاث النفسية , كان الهدف منها هو مساعدة الناس الذين يعانون من  أذى الأشباح والجن , وكذلك مساعدة الأرواح الضالة على إيجاد طريقها لمغادرة هذا العالم . إضافة إلى ذلك أراد الزوجان أن يثبتا للملحدين بأن ما ذكرته الأديان عن العالم الآخر والملائكة والشياطين هو حق . وخلال خمسين عاما من عمر جمعيتهما حقق الزوجان وارن في العديد من القضايا التي نالت شهرة واسعة , كقضية امتيفيل , وقضية آل سندكير , وقضية الرجل المستذئب الخ .. ويحتفظ الزوجان بالكثير من الأشياء الغريبة التي جمعاها خلال تحقيقاتهم الروحية في متحف بقبو منزلهم أسمياه "متحف الغيبيات" , ولعل أغرب تلك الأشياء هي دمية أسمها انابيل سنتعرف على قصتها بالتفصيل خلال الأسطر التالية .

الدمية انابيل

الى اليمين صورة انابيل كما ظهرت في الفلم .. والى اليسار انابيل الحقيقية ..

في يوم ممطر وكئيب من عام 1970 دخلت سيدة في خريف العمر إلى محل للخردوات , كان أسمها ماري , وكانت تبحث عن هدية لأبنتها "دونا" التي تدرس التمريض بالجامعة , فوق أحد رفوف ذلك المحل عثرت على دمية مستعملة جميلة فاشترتها وقدمتها لأبنتها بمناسبة عيد ميلادها . دونا فرحت كثيرا بهدية أمها , أخذتها معها إلى شقتها الصغيرة حيث تسكن برفقة زميلتها انجي . هناك وضعت الدمية فوق منضدة صغيرة مجاورة لسرير نومها .

بعد فترة بدأت دونا تلاحظ شيء غريب , فالدمية تتحرك ! .. في البداية لم تكن سوى حركات بسيطة بالكاد تلمحها العين , كتغير موضع الرأس أو اليد أو القدم , لكنها أصبحت أوضح بالتدريج .. فمثلا كانت دونا تخرج صباحا والدمية جالسة في مكانها فوق المنضدة فتعود مساءا لتجدها فوق السرير , أو فوق أرضية الحجرة .

في البداية كانت مجرد حركات بسيطة ..

دونا سألت صديقتها أنجي فيما إذا كانت هي من تعبث بالدمية , لكن أنجي أنكرت ذلك تماما .. وليت الأمر توقف عند هذا الحد .. فبعد فترة أصبحت دونا تعود للشقة لتجد الدمية في غرفة أخرى! .. كانت تتركها صباحا في حجرتها لتعود مساء فتجدها في غرفة الجلوس أو فوق سرير انجي في الغرفة المجاورة . والأدهى من ذلك هو ظهور قصاصات ورقية في أنحاء متفرقة من الشقة مكتوب عليها عبارة : "أنقذونا" , كانت مكتوبة بخط يد طفل صغير على نوع من الورق لم تكن الفتاتان تستعملانه .

ثم أتى اليوم الذي بلغت فيه الأمور حدا لا يطاق . في ذلك اليوم عادت دونا لتجد الدمية وقد غيرت مكانها كالعادة , لكن كان هناك شيء مختلف هذه المرة , كانت الدمية تتمدد فوق سرير دونا وعلى يدها بقعة صغيرة من الدم , والعجيب أن مصدر الدم كان من جسد الدمية نفسها ! .

"لكن كيف لدمية مصنوعة من القماش أن تنزف دما ؟ " .. تساءلت دونا بحيرة كبيرة وهي تنظر لصديقتها أنجي التي أخذت ترتجف رعبا . وعند هذا الحد قررت الفتاتين بأن الوقت قد حان لطلب المساعدة . بحثتا في دليل الهاتف وعثرتا على رقم وسيطة روحية فاتصلتا بها وطلبتا مساعدتها .

الوسيطة الروحية حضرت إلى الشقة فاستمعت لقصة الفتاتين وأجرت جلسة لتحضير الأرواح , ومن خلال تلك الجلسة عرفت بأن الشقة مسكونة بروح طفلة صغيرة تدعى (انابيل هيجنز) عاشت في الماضي البعيد وماتت مقتولة بصورة غامضة في نفس البقعة التي بنيت فوقها شقة دونا وانجي بعد سنوات كثيرة . روح الطفلة أخبرت الوسطية بأنها وحيدة وتفتقد الحب والحنان , ولهذا تعلقت بدونا وانجي وتود البقاء معهما .

ولأن دونا وأنجي كانا طيبتين ولديهما قلب كبير وعطوف .. فقد وافقتا على بقاء الروح معهما في الشقة ! .

بدأت تخنقه حتى غاب عن الوعي ..

وكان للفتاتين صديق يدعى لو , كان يكره الدمية منذ أن رآها أول مرة ونصح الفتاتين مرارا بأن يتخلصا منها , لكنهما لم تعيراه إذنا صاغية . وفي إحدى الليالي حل لو ضيفا على الفتاتين وبات ليلته نائما فوق أريكة غرفة الجلوس . في ساعة متأخرة من تلك الليلة أستيقظ لو فجأة , كانت الشقة غارقة في صمت رهيب , لكنه أحس بأن هناك شخص ما قريب منه , حاول الجلوس ليرى .. لكنه لم يستطع تحريك جسده , كأنما أصيب بالشلل .. حاول الصراخ .. لكن الكلمات كانت تأبى أن تفارق شفتيه ! .. أدار عينيه في أرجاء المكان .. لم يستطع رؤية أحد .. ثم نظر نحو الأسفل .. وكاد قلبه أن ينخلع من مكانه , كانت الدمية انابيل تجلس عند قدمه وتنظر إليه بحقد كبير , ثم بدأت تزحف فوق جسده حتى وصلت إلى عنقه وبدأت تخنقه .. وتخنقه .. وتخنقه .. حتى غاب عن الوعي .

لورين بيرون وتظهر خلفها انابيل الحقيقية ..

في الصباح أستيقظ لو مرعوبا , أخبر الفتاتين عن ما رآه في منامه , قال بأنه يشعر بأن الدمية تكرهه لأنه نصحهما بالتخلص منها , لكن الفتاتان سخرتا منه وقالتا بأنه مجرد كابوس . وعند الظهيرة جلس لو مع انجي يقلبان بعض الخرائط لأنهما كانا ينويان القيام بجولة على الأقدام في المدينة . فجأة سمعا جلبة صادرة عن حجرة دونا التي كانت قد غادرت منذ الصباح , فقام لو لتفقد الحجرة خوفا من أن يكون لص قد دخلها عبر النافذة , لكن الحجرة كانت خالية , فأخذ يتفقد النوافذ , وراوده إحساس قوي بأن هناك شخص ما يقف خلفه , فأدار وجهه بسرعة , لكن لم يكن هناك أحد باستثناء الدمية انابيل التي كانت تجلس فوق المنضدة , فعاد لتفقد النوافذ , وراوده الإحساس مرة أخرى , لكن قبل أن يلتفت هذه المرة أحس بيد خفية تمسك به من الخلف وتسقطه أرضا بقوة . انجي هرعت إلى الحجرة على صوت السقوط فشاهدت لو ملقيا على الأرض , لم يكن هناك أحد سواه في الحجرة , وعلى قميصه كانت هناك بقعة دم صغيرة . لو نهض من الأرض وخلع قميصه , كانت هناك سبعة جروح غائرة على صدره , كأنها خربشة أظافر , وكانت تؤلم بشدة كأنها تشتعل بالنار. والعجيب هو أن تلك الجروح التأمت واختفت خلال ساعات قليلة .

بعد ما حدث مع لو بدأت دونا ترتاب في كلام الوسيطة الروحية , لم تعد تصدق بأن روح طفلة بريئة يمكن أن تفعل أمور شريرة كهذه , ولهذا ذهبت إلى الكنيسة وشرحت للأب هوغان قضيتها بالتفصيل , فشاطرها الرجل شكوكها وأتصل برجل دين أعلى منه مرتبة هو الأب كوك , والذي بدوره أتصل بصديقه إد وارن وطلب منه تحري القضية .

بعد عدة أيام زار الزوجان وارن شقة دونا وأنجي وأنصتا لقصتهما جيدا , وسرعان ما توصلا لاستنتاج مهم , فالدمية برأيهما لم تكن مسكونة بروح طفلة كما قالت الوسيطة , لكنها واقعة تحت تأثير قوة ذات طبيعة شيطانية , بعبارة أدق هناك جني يسيطر على الدمية , لكنه لا يسكنها , فالجن لا يسكن الجمادات وإنما يسكن الأجساد البشرية , لكنه قادر على إلصاق نفسه بأشياء جامدة , الأمر بالنسبة إليه هو أشبه بركوب سيارة بالنسبة إلينا , فنحن عندما نصعد السيارة لا يكون هدفنا السكن فيها , لكننا نستعملها كوسيلة للوصول إلى غايتنا , وهذا بالضبط ما يفعله الجن , يلصق نفسه بشيء لكي يتمكن بواسطته من الوصول إلى غايته , أي لجسد بشري يتلبسه . وكان جني الدمية قد أصبح قويا وقريبا جدا من غايته , فلو تأخرت الفتاتان قليلا بطلب مساعدة الزوجان وارن لكان قد تلبس بجسد إحداهما أو لقام بإيذاء وقتل جميع من في الشقة .

لورين مع الدمية الحقيقية ..

بعد أن تأكد الزوجان من خطورة الموقف قاما بإجراء طقوس طرد الشياطين بمساعدة الأب كوك ثم أخذا الدمية معهما إلى منزلهما بطلب من دونا التي لم تعد تشعر بالراحة لوجودها . وخلال عودتها للمنزل حدثت أمور رهيبة , إذ تعطلت السيارة وكادت أن تصطدم بالأشجار , ولم يصلا إلا بشق الأنفس . وهناك في المنزل حدثت المزيد من الأمور المرعبة التي أكدت للزوجين شكوكهما في أن الجني مازال ملتصقا بالدمية . حيث بدأت الدمية تتحرك مجددا , كانوا يضعونها في غرفة المكتب ليجدونها بعد قليل فوق السرير في غرفة النوم . وأصبحت الدمية أكثر عنفا , ففي احد الأيام زارهما قس شاب فأخبراه بقصة الدمية , فأمسك القس بالدمية وصرخ بها قائلا : " أنتِ مجرد دمية خرقاء يا انابيل .. أنتِ لا تستطيعين إيذاء احد " .. ثم رمى الدمية بغضب . فنظر إليه إد بقلق وقال معاتبا : "ما كان ينبغي لك أن تقول هذا ". وبعد عدة ساعات تلقى الزوجان اتصالا يخبرهما بأن القس تعرض لحادث خطير بعد مغادرته لمنزلهما , تعطلت فرامل سيارته وأصطدم بشجرة على جانب الطريق , لكنه نجا من الموت بأعجوبة! . وفي حادثة أخرى أتى شاب مع صديقته على دراجة نارية لرؤية متحف الزوجين في القبو , فقام إد بمرافقتهما وقص عليهما قصة الدمية انابيل , فأخذ الشاب يضحك ويسخر من الدمية قائلا : " إذا كان باستطاعتك إيذاء الناس حقا فأتحداكِ أن تؤذيني" , فنظر إد إلى الشاب بانزعاج وطلب منه المغادرة . وبعد عدة أيام علم بأن ذلك الشاب تعرض لحادث مروع بعد مغادرته المتحف مباشرة , اصطدمت دراجته بشجرة فمات على الفور ونجت الفتاة . بعد تلك الحادثة , ولمنع الدمية من إيذاء المزيد من الناس , قام الزوجين بوضعها داخل صندوق زجاجي محصن بالتعويذات والتمائم الدينية . وهي ما تزال معروضة في متحفهما إلى اليوم .

منزل عائلة بيرون المسكون

صورة المنزل الحقيقي ..

في شتاء عام 1970 انتقلت عائلة بيرون إلى منزل ريفي يقع وسط مزرعة كبيرة في بلدة هاريسفيل الأمريكية . كانت العائلة تتكون من الأب روجر والأم كارولين وبناتهم الخمسة : اندريا ونانسي وكرستين وسيندي وابريل. كان الجميع سعداء بالمنزل الجديد لأنه رخيص الثمن وواسع يحتوي على العديد من الغرف , كان بيتا مثاليا لعائلة لديها خمسة الأطفال .

لهفة الزوجين بيرون لشراء المنزل جعلتهما يتغاضيان عن أمر مهم , وهو السؤال عن تاريخه , كان من الواضح لهما بأنه منزل قديم جدا , لكنهما لم يهتما بمعرفة أي شيء عن حياة ثمانية أجيال من الناس ولدت وماتت هنا على مدار قرنين من الزمان . وفي الواقع كان للمنزل تاريخ مأساوي طويل , فسجل الوفيات في بلدية هاريسفيل يتحدث عن خمسة حالات انتحار على الأقل , وعدة جرائم قتل , منها اغتصاب وقتل طفلة في الحادية عشر من عمرها . وقتل سبعة جنود ودفنهم بالجدار خلال الحرب الأهلية الأمريكية . إضافة لعشرات حالات الوفاة الأخرى لأسباب شتى . وبسبب هذا التاريخ الحزين تداول سكان هاريسفيل العديد من الأساطير والقصص عن المنزل . أشهرها تلك التي تتحدث عن باثشيبا , وهي امرأة ولدت في هاريسفيل عام 1812 ثم تزوجت في سن الثلاثين من مالك المنزل . كانت غريبة الأطوار , يقال بأنها ساحرة , وبأنها قتلت ابنها وقدمته كقربان للشيطان . وفي الحقيقة هذه لم تكن مجرد أسطورة , فالسجلات الرسمية تبين بأن أحد أطفالها مات فعلا في سن الرابعة , وبفحص جثته تبين بأنه مات بسبب إبرة حياكة طويلة غرزت أسفل جمجمته . فجرى اتهام باثشيبا بقتله , لكن المحكمة لم تجد دليلا قاطعا يدينها فأطلقت سراحها .

صورة حقيقية ونادرة تظهر فيها باثشيبا الحقيقية في الوسط .. الصورة تعود لعام 1885

وبالرغم من براءة باثشيبا فقد صار الناس يتحاشونها , فبقيت وحيدة في منزلها لسنوات طويلة . وتتضارب القصص حول مصيرها , البعض يقول بأنها انتحرت شنقا بعد أن قتلت جميع أطفالها , وبأنها ألقت لعنة سوداء على كل من يسكن منزلها ويمتلك أرضها من بعدها . ويقال بأن جسدها تحول إلى صخرة سوداء حالما غادرتها الروح . أما السجلات الرسمية فتؤكد بأنها ماتت لأسباب طبيعية بعد أن أصيبت بالشلل في أواخر أيامها . وقبرها موجود في البلدة .

بعد موت الساحرة ظهرت إشاعات كثيرة حول المنزل , فالكثير ممن سكنوا فيه على مدار قرن من الزمان تحدثوا عن أمور غريبة تقع داخله , وأغلبهم لم يمكثوا فيه طويلا , سرعان ما كانوا يبيعونه بأبخس الأثمان ويغادرون . المالك الأخير سلم مفتاح المنزل لآل بيرون ونصحهم قائلا  : "لا تطفئوا الأنوار بالليل" !. وهي نصيحة لم يفهم آل بيرون معناها إلا في وقت لاحق .

الصف الاعلى تجلس بنات آل بيرون الحقيقيات .. والصف الأسفل الممثلات اللواتي تقمصن ادوار البنات في الفلم ..

ومنذ يومهم الأول في المنزل أطل الرعب لهم برأسه , فحينما كانت العائلة مشغولة بتفريغ أغراضها وإدخالها للمنزل كان هناك رجل غريب يقف عند الباب , ثلاثة من بنات العائلة شاهدنه بوضوح وحسبن بأنه حمال , لكن لم يكن يفعل شيء سوى المراقبة وبقي في مكانه حتى بعد أن رحل جميع الحمالين ثم تبخر فجأة عندما حاولت إحدى البنات التحدث معه ! .. يا له من استقبال رائع ! ..

الأيام التالية للعائلة في المنزل شهدت المزيد من الغرائب .. أبواب وشبابيك تفتح وتغلق من تلقاء نفسها , ساعات تتوقف عن العمل في وقت واحد , صور ولوحات تتساقط عن الجدار من دون أن يسمها احد , كراسي وأثاث يحلق في الهواء ! .. غرباء مجهولين يظهرون ويختفون فجأة .. كان هناك رجل يظهر في حجرة الجلوس وكان مبتسما على الدوام! . هناك رجل آخر يظهر مع صبي وكلب كأنهم ذاهبون لرحلة صيد . وهناك سيدة تفوح منها رائحة الفواكه تأتي في بعض الليالي لتقبل البنات وتتمنى لهن نوما هانئا! . وهناك امرأة تظهر وهي تحمل رضيعا ميتا , لكنها لم تكن حزينة , بل تبدو شاردة , كأنها مجنونة . هناك أيضا بنت صغيرة تظهر في البهو وهي تبكي بحرقة , كانت تتلفت كأن أحدا يطاردها , ثم تركض نحو الباب وتختفي . وهناك طفل صغير لديه جرح غائر على رقبته يظهر ليلعب مع ابريل البنت الصغرى للعائلة . أما أكثر الأماكن إرعابا في المنزل فهو القبو , كان كئيبا موحشا , فيه أغراض قديمة , وكان شديد البرودة حتى في فصل الصيف . كان آل بيرون يسمونه "بيت الأشباح" ويتحاشون النزول إليه قدر الإمكان .

شبح الساحرة كان الأكثر إرعابا ..

منزل آل بيرون كان يعج بالأشباح من كل صنف ولون , كان معظمها مسالما لا يسبب الأذى , لكن بعضها كان شريرا وناقما يترافق ظهوره مع رائحة نتنة تشبه رائحة اللحم المتعفن . كان شبح العجوز هو أكثر تلك الأشباح الشريرة إثارة للرعب . فتلك العجوز كانت مخيفة , يتدلى رأسها على كتفها كأنها مصابة بالشلل , وجهها مجعد ومتآكل كأنه خلية نحل قديمة , عيناها مرعبتان وشفتيها نحيلتان تشفان عن أسنان سوداء منخورة , كانت تمشي من دون أقدام! .. كأنها تطفو فوق غيمة صغيرة من الضباب . وكانت في منتهى الخبث , حاولت إغواء روجر عدة مرات عندما كان ينزل القبو لتفحص أنابيب المياه , كانت تعتبر نفسها سيدة المنزل , ولهذا كانت تكره كارولين بشدة , كانت ترى فيها منافسة لها , وظهرت لها في مخدعها عدة مرات وهددتها بأن تترك المنزل وإلا ستذيقها مر العذاب .

وفي أحد الأيام بينما كانت كارولين تستريح على كرسي في غرفة الجلوس شعرت بوخزه مؤلمة في ساقها , في البداية ظنت بأن نحلة قرصتها , لكن عند معاينتها ساقها لاحظت وجود جرح غائر على شكل دائرة صغيرة .. كأن أحدا ما قد غرز إبرة في ساقها .. إبرة حياكة طويلة ! . ثم ظهرت العجوز لإحدى بنات العائلة وطلبت منها أن تأتي معها إلى القبو , لكن الفتاة شعرت بالرعب وفرت هاربة , ومرة أخرى ظهرت للبنات في حجرتهن بالطابق العلوي وأرعبتهن . ثم أصبحت كارولين تصاب بنوبات صرع غريبة يتغير صوتها خلالها وصارت تحاول أن تؤذي بناتها , كانت النوبة تستمر لفترة قصيرة قبل أن تستعيد كارولين حالتها الطبيعية , لكن العجيب هو أنها كانت تنسى كل ما حدث معها خلال النوبة .

الساحرة تلبست بجسد كارولين ..

هذه النوبات المفزعة دفعت العائلة للاتصال بالزوجين وارن طلبا للمساعدة . فسارعا لتلبية النداء , وفور وصولهما للمنزل أحست لورين بوجود قوة شريرة خفية , وتيقنت بأن تلك القوة الخبيثة تحاول التلبس بجسد كارولين , لكنها لم تكن قد تمكنت من الجسد بصورة كاملة , ولهذا كانت نوبات المس لا تدوم سوى لفترة قصيرة . وأستنتج الزوجان وارن سريعا بأن تلك القوة الشريرة لم تكن روح الساحرة باثشيبا , فالأشباح لا تتلبس أجساد البشر , لكن الجن يفعلون . وأدرك الزوجان بأن عليهم القيام برد فعل سريع لمنع الجني من التلبس بجسد كارولين بشكل كامل , لأنه قد يدفعها للانتحار أو لقتل بناتها . ولأن الأمر لا يتحمل التأخير فقد أجرى إد طقوس طرد الشياطين بنفسه من دون انتظار وصول الأب كوك , وخلال تلك الطقوس حدثت أمور رهيبة , فقد تغير صوت كارولين وشكلها , وأصبحت فائقة القوة لم يستطيعوا السيطرة عليها إلا بصعوبة كبيرة , وحلق جسدها عدة مرات في الهواء أمام أنظار الجميع قبل أن تسقط وتفقد الوعي .

الزوجان وارن تمكنا من تخليص كارولين من المس الشيطاني , لكنهما لم يستطيعا تخليص المنزل من أشباحه الكثيرة . وقد عاش آل بيرون في المنزل لعشرة أعوام أخرى قبل أن يبيعوه وينتقلون لمنزل آخر .

أين الحقيقة ؟

نحن ليس من نوع الكتاب الذين يثيرون القراء بأساليب رخيصة . أنا أعلم جيدا بأن العديد من مشاهدي الفلم وقراء هذه القصة سيشعرون برعب طاغي .. وأغلبهم سيتساءلون مع أنفسهم .. هل القصة حقيقية ؟ ..

هل هم طاردوا ارواح ام مجرد دجالين ؟ ..

للإجابة على هذا السؤال يجب أن نتذكر أولا بأنه لا توجد قصة في العالم تخلو من مشككين , اليوم نحن نرى أخبارا مصورة على التلفاز ثم نسمع عشرات المحللين يعلقون عليها , كل واحد يعطي رأيا مغايرا للآخر .. فإذا كان الناس يختلفون في الأمور المرئية والواضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار فما بالك باختلافهم في الأمور الغيبية والغير مرئية ؟ .. وعليه فأن قصص وحكايات الزوجين وارن لم تنجوا من التشكيك والتجريح , فالبعض لا يرى فيهما سوى زوج من الدجالين البارعين جدا في تأليف القصص المرعبة من اجل كسب الشهرة والمال .

بالنسبة لقصة الدمية انابيل فمصدر القصة هو الزوجان وارن فقط . وعليه فأن إمكانية التحقق من صحة القصة تبدو مستحيلة في ظل غياب الشهود .. دونا وانجي ولو .. ولهذا يؤمن البعض بأن القصة بأسرها ملفقة . أما بالنسبة لمنزل آل بيرون المسكون , فأفراد العائلة ما زالوا إحياء يرزقون , وظهروا في لقطات من الفلم , وجميعهم يؤكدون بأن الأحداث حقيقية . لكن ذلك لم يمنع المشككين من طرح سؤال مهم ومنطقي .. وهو لماذا بقي آل بيرون في منزلهم المسكون لمدة عشرة أعوام ؟ .. أليس من المفروض أن يهربوا منذ الأسبوع الأول لهم هناك . هل يعقل بأن امرأة وبناتها الصغار يرضون بالعيش في بيت يعج بالأشباح – بعضها شرير جدا - لمدة عشرة أعوام كاملة ! .

عشرة اعوام في منزل يعج بالرعب ! ..

آل بيرون يردون على هذا السؤال قائلين بأن أسعار المنازل انخفضت بشكل كبير خلال الفترة التي سكنوا فيها المنزل , ولهذا لم يتمكنوا من بيعه لأنهم كانوا سيخسرون أموالا طائلة . ولم يكونوا يمتلكون المال لشراء منزل آخر . فهل تصدق هذا الكلام عزيزي القارئ ؟ .. ضع نفسك مكانهم .. هل تستطيع العيش في منزل كهذا لمدة عشرة أعوام برفقة جيش من الأشباح والجن والشياطين ؟! .. بالنسبة لي كنت سأهرب منذ أول عشرة دقائق! .. ولم أكن لأعود حتى لو اضطررت للنوم في الشارع .

أخيرا .. هل تعلم عزيزي القارئ ماذا قالت المالكة الحالية للمنزل , السيدة نورما ساتكليف , عندما سألوها عن الأشباح .. لقد  قالت بالحرف الواحد بأنها لم ترى أي شبح في المنزل طيلة خمسة وعشرين عاما قضتها فيه , ولم تواجه أي حادثة غريبة من أي نوع .. لا شيء أبدا .. أما عن الفلم نفسه فتقول : "لقد ضحكت على الأمر برمته , أعتقد أنه مثير للسخرية , ومهين لآل بيرون أنفسهم " .

المصادر :
...............

- The New England Society For Psychic Research
- The Conjuring (2013) - imdb
- The Conjuring - Wikipedia, the free encyclopedia
- Ed and Lorraine Warren - Wikipedia, the free encyclopedia
- THE CONJURING - QUESTIONING THE STORY
- Q&A: Andrea and Cynthia Perron, subjects of The Conjuring
- The True Story behind The Conjuring
- The Conjuring House's Real-Life Residents Getting Tormented By The Movie's Fans
- The Truth About The Conjuring and Lorraine Warren's Real Life Ghost Encounters
- The Conjuring: The Most Terrifying Real-Life Connections
- Exclusive: Family Member Reveals The Conjuring ‘True Story’
- The Shocking True Story Behind 'The Conjuring'
- The True Story Of Annabelle, The Haunted Doll From THE CONJURING
- Want To See The Real Annabelle Doll From 'The Conjuring'?

تاريخ النشر 27 / 09 /2013

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق