تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اليد الغامضة في الحمام!

بقلم : اياد العطار
fearkingdom@yahoo.com

هل الحمامات مسكونة حقا ؟

كتبت مرة عن الحمامات , وحول ما يشاع في كونها أكثر أجزاء المنزل ملائمة لسكن الجن والكائنات الغير منظورة , وقلت حينها بأني لا أفهم لماذا يترك الجن حجرات المنزل المريحة والواسعة ويذهب ليسكن في الحمام ؟! .. فأجاب البعض بأن الحمام مكان العري والنجاسة .. ومكان لا يذكر فيه أسم الله .. وهذا ما يجذب الجن إلى هذا الجزء الرطب والبارد والمظلم من المنزل ..

وعليه عزيزي القارئ فأنت حين تكون لوحدك في الحمام .. فأنت لست لوحدك ! .. هناك من يختلس النظر إليك ..

لي صديق أقسم بأنه كان يغتسل تحت الدش مرة عندما وقعت عيناه مصادفة على مرآة صغيرة معلقة على حائط الحمام , وقد هاله وأرعبه ما رآه .. كان هناك شخص آخر يقف معه تحت الدش !! ..  وما أن التقت عيناه بعيني ذلك الشخص المجهول حتى تلاشى وتحول إلى بخار ..

أذكر يومها بأني ضحكت على صديقي ذاك وقلت له بأن عيناه "تحششان" ..

لكن هل يمكن لعدسة كاميرا محمول أن "تحشش" أيضا ؟ ..

يدها غاطسة في الماء .. والاخرى تمسك بالكاميرا .. فمن أين أتت اليد على كتفها ؟ ..

فالسيدة بيجز جيلدوف , وهي أم شابة تعمل كمذيعة في التلفاز وصحفية وموديل ,  كان تجلس في مغطس حمامها وأبنها الصغير يلعب في حجرها عندما قررت أن تلتقط صورة لهما بواسطة هاتفها المحمول , وبالفعل التقطت صورا جميلة ثم أكملت استحمامها بصورة عادية ..

لكن لاحقا من تلك الليلة , بينما كانت تستلقي في سريرها وتعبث بهاتفها , اكتشفت بيجز أمرا غير عاديا في واحدة من تلك الصور التي التقطتها في الحمام ..

كانت هناك يد غامضة فوق كتفها الأيمن ! .. كانت واضحة جدا .. أربعة أصابع غريبة تقبض على خصلات شعرها ..

بيجز نشرت الصورة في حسابها على انستغرام وكتبت قائلة : "لقطة قريبة ليد شبحية غامضة تظهر في صورة التقطتها لي ولأبني استالا في الحمام".

الصورة الغريبة دفعت بيجز للتحري عن تاريخ منزلها الذي أشترته مع زوجها قبل سنوات لتكتشف بأن هناك امرأة انتحرت في المنزل قبل حوالي قرن من الزمان , فالبيت الذي تسكنه في مدينة كينت الانجليزية شيده أحد الأغنياء في مطلع القرن العشرين وعاش فيه لعقد من الزمان مع زوجته الجميلة التي أصيبت بالكآبة وانتحرت بعد أن ولدت طفلا ميتا في عام 1920 .. حيث أنهت حياتها في مغطس الحمام ..

يا ترى ماذا يختبأ في الحمام ؟ ..

بيجز تقول بأنها شعرت بوجود شيء غريب وغامض في المنزل منذ أن أشترته وسكنت فيه أول مرة : "أشعر دوما بوجود شيء معي في المنزل , ليس شيئا خبيثا أو شريرا , لكنه حنون وودي ويبعث جوا لطيفا في المنزل" . وأضافت قائلة : "ربما أراد شبح المرأة أن يشعرني بوجوده لأنها كانت تحب الأطفال" ..

طبعا كان هناك العديد من المشككين الذين قالوا بأن اليد في الصورة هي يد بيجز نفسها .. لكن بيجز ردت قائلة : "لا أنها ليست يدي .. إحدى يدي كانت حول خصر أبني لتثبته أثناء التقاط الصورة والأخرى تمسك بالكاميرا . كما أن اليد ما كانت لتظهر بهذه الوضعية والزاوية غريبة لو كنت فعلتها بنفسي .. كم هي مرعبة!! " .

ما رأيك أنت عزيزي القارئ ؟ .. هل تصدق بوجود كائنات من العالم الآخر تسكن حمامتنا ..

أنا شخصيا سأجرب أن التقط صورة لنفسي في الحمام .. فمن يدري ماذا يخبأ حمامنا ..

المصادر :

- That's one spooky selfie!
- Peaches Geldof Believes Ghostly Hand Appeared In Selfie

تاريخ النشر 16 / 12 /2013

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق