تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حكايتي مع خالتي

بقلم : امال الوديد - المغرب

كانت حياتها غامضة ..

أريد أن احكي لكم قصتي مع خالتي , وهي قصة حقيقية .

في أحد الأيام , عندما كنت في سن الثالثة عشر , كنا أنا وهي لوحدنا في المنزل , أذكر بأنها دخلت للحمام وعند خروجها تغير صوتها إلى صوت فتاة صغيرة أرادت اللعب معي , لم اخف منها , بل لعبت معها , كنت أظنها تضحك معي , ونمت معها في الغرفة تلك الليلة , لكني استيقظت في جوف الليل على صوت غريب وكلمات غير مفهومة , فرأيتها تحدق للسماء وتتكلم بلهجة غريبة , فبدأت اقرأ القرآن , وعندما سمعتني تغيرت كأن شيئا لم يحدث . تكرر ذالك عدة مرات , فكنت أراها دائما غريبة الأطوار .

وفي أحد الأيام أحضرت أمي و جدتي شيخا لعلاج خالتي , فرأيتها تقول كلمات غير مفهومة وتلعن وتسب .

وذات يوم كانت جالسة فوق مائدة الطعام فبدأت تنظر إلي وقالت لي كلمة غريبة . فسألت أمي عن حالتها , مما تعاني وما خطبها ؟ .. فقالت أمي بأنها كانت في الثانية عشر من عمرها عندما سكبت ماءا ساخنا في الحمام , ليلتها استقضت أمي فرأتها معلقة بالسقف .

خالتي الآن ميتة رحمها الله , نهايتها كانت مؤسفة , حاولت الانتحار مرارا , فأخذها زوجها إلى طبيب نفسي , لكن لم يجدي ذلك نفعا , بالنهاية انتحرت في الحمام ..

كانت حياتها غامضة وماتت ميتة غامضة ..

تاريخ النشر 29 / 12 /2013

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق