تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

وليفة الثعبان

بقلم : جيجي عادل - مصر

ن ذاك الولد الذي كان يقف أمام الحمام ؟! .

أنا يا سادة اكره النوم بسبب الكوابيس , والتي تتركز حول شيء واحد .. الثعابين .. فانا أخاف منها خوف مرضى حتى ولو كانت مجرد صورة في كتاب , وترتعد فرائصي خوفا لو رايتها رؤية عابره على شاشه التليفزيون . ودائما ما احلم بأن يسقط ثعبان ضخم علي من السقف ويلتف حول جسدي بجسمه اللزج البارد الماكر و يعتصر جسدي اعتصارا , و في النهاية أجد رأسه في مواجهتي يحدق في عيني بعينيه الباردتين و لسانه المشقوق وفحيحه القاتل و يحتبس صوتي في حلقي و لا استطيع الصراخ . وغالبا ما استفيق من النوم على صرخة هائلة توقظ من بالبيت جميعا .. حتى صرت أخاف النوم وأخشاه .

وقد حكت لي أمي حكاية حدثت منذ زمن بعيد .. ولا اعرف إذا ما كانت تفسر حالتي أم تزيدها تعقيدا . قالت أنها عندما جاء أبى رحمه الله للزواج بها لم يكن يمتلك شقه مناسبة , لم تكن تتيسر له الإمكانات آنذاك , فعرض عليه والده بان يبنى حجرتين فوق سطح البيت ليتزوج فيهما . صحيح إن البيت كان قديما , إلا انه كان نظيفا و جميلا و مرتبا , فوافق أبى , والأعجب أن يوافق أهل أمي على هذا الاقتراح .. فالآباء كانوا أكثر تفهما في تلك الأيام .

المهم انه بعد ولادتي بفترة تركتني أمي يوما في الغرفة و نزلت لقضاء بعض الاحتياجات , وعندما صعدت ثانيه فوجئت بثعبان ضخم يقف عند باب الغرفة , فتخشبت أمي من هول المفاجأة , وصرخت صرخة مدوية حتى تجمع كل من بالمنزل و قاموا بقتل الثعبان , وعندها قالت جدتي لأبى انه من الأفضل أن نترك ألغرفه هذه الأيام لان وليفة الثعبان ستنتقم لزوجها .

بالطبع لم يأخذ والدي هذا الكلام على محمل الجد ..

قال لجدتي إن الثعبان حلال قتله ولو كان في الحرم .

لكن في اليوم التالي عندما صعدت والدتي إلى الغرفة التي كنت أنام بها أقسمت أنها شاهدت ثعبانا يقف على باب الغرفة في نفس مكان الثعبان القتيل , ولقد شل الخوف أمي عندما تذكرت كلام جدتي عن وليفه الثعبان .

و الأعجب أن الثعبان نظر إليها ببرود شديد و لم يعرها أي اهتمام , ثم رحل في هدوء و صمت .

بعدها أقسمت والدتي أنها لن تبيت ليلة أخرى في ذلك المنزل , و بالفعل انتقلنا إلى سكن آخر , لكن انتقل لي الخوف من الثعابين , مع إنني لم اعرف بهذه القصة إلا قريبا .

فهل تعتقدون أني أبالغ في خوفي أم انه مجرد خوف غريزي يمكن أن يمر به غيري من البشر ؟ .

تاريخ النشر 06 / 01 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق