تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

نادت ابنتها من العالم الآخر

بقلم : مازن عبد العليم – مصر

سمعوا الام الميتة تنادي على أبنتها ..

هذه القصة سمعتها من أناس كانوا شهود مباشرين على أحداثها الغريبة ..

كانت عبير فتاة هزيلة في الثامنة عشر من العمر تعاني من مرض الربو منذ ولادتها , وقد وصل المرض إلى قلبها . وبينما هي أسيرة مرضها كانت ظروفها تزداد سوءا , فوالدها متوفي , وأمها عجوز , وهي الصغرى من بين إخوانها الذين تزوجوا ولم يبق معها في المنزل سوى أخوين كانا يضربانها ويكلفانها بخدمتهما رغم مرضها وضعفها ..

وفي ذات يوم , وقع الذي لابد منه , توفيت والدة عبير . وبعد انقضاء أيام العزاء عاد إخوتها المتزوجون إلى بيوتهم ولم يبق معها سوى خالتها التي قررت السكن معها , فخالتها كانت أرملة عجوز , تزوج كل أبنائها وبناتها وبقيت وحيدة .

وبقي مع عبير أيضا أخواها القاسيان .

وفي اليوم التاسع عشر على وفاة والدتها وبعد نقاش مع أخوها قام بضربها ضربا مبرحا فأولت إلى فراشها وهي تبكي .

وفي الرابعة صباحا من تلك الليلة سمعت خالتها صوتا معروفا و مميزا ينادي عبير باسمها . انه صوت والدة عبير , ولقد تكرر الصوت ثلاث مرات , فانتفضت الخالة مرعوبة وذهبت لغرفة عبير , وحين أضاءت النور وجدت عبير ميتة وعلى أنفها سالت دمعة .

الغريب انه  بعد الدفن والعزاء أقر ثلاثة رجال أنهم سمعوا صوت أم عبير وهي تنادي ابنتها , أحدهم عرف صوتها وميزه في الحال لأنه كان جارها , أما الرجلان الآخران فلم يعرفا صاحبة الصوت لكنهما متأكدان من سماعه أيضا وكانا في ضيافة الجار .

فهل يا ترى نادت الأم أبنتها وأخذتها معها إلى العالم الآخر ؟ .. هل هذه القصة تأكيد لما يقوله الناس عن حضور الأقارب  الموتى لاستقبال روح الإنسان ساعة موته .

تاريخ النشر 07 / 01 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق