تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الزلزال

بقلم : نوميديا – الجزائر

صورة لزلزال وقع في الجزائر .. ..

هذه الواقعة تدخل في باب المصادفات الغربية أو التنبؤات العفوية أو سموها ما شئتم ...

في مايو 2003 كان يعرض في التلفزيون الجزائري إعلان متكرر يلخص أحداث فيلم من نوع الكوارث الطبيعية وبالتحديد عن زلزال مهول يدمر المدينة, ولازلت أتذكر بوضوح التعليق الذي رافق هذا الإعلان إذ أن المعلقة كانت تقول :

"اربطوا أحزمتكم , اقطعوا أنفاسكم و حضروا أنفسكم للرعب والخوف من الزلزال يوم الأربعاء القادم " ..

كان هذا الإعلان يعرض بشكل مستمر طيلة أيام ، وفي كل مرة كان يرعبني ويجعل جسدي يقشعر وينتابني شعور غريب وغامض ، وانقباض في صدري . و الأغرب أنني كنت متشوقة جدا لعدم تفويت الفيلم ، وكنت أردد لأخوتي كم أتشوق لوصول يوم الأربعاء ، أنا أنتظر يوم الأربعاء على أحر من الجمر ، وعندما يسألونني أرد عليهم من أجل مشاهدة فيلم الزلزال ثم أبدأ حملتي في حث الجميع على مشاهدة الفيلم قائلة لا تنسوا الزلزال يوم الأربعاء و تتردد في عقلي أصداء ذلك الإعلان الذي كانت تردده المذيعة .

ثم جاء يوم الأربعاء الموعود وكان شوقي يزداد كلما كان يمر الوقت لكي يصل وقت مشاهدة الفيلم . أذكر أنني كنت أطالع جريدة جلبتها لي شقيقتي ، كنت مندمجة في المطالعة وفجأة ألقيت الجريدة بقوة على الأرض لأنه انتابني شعور غامض وغريب و شعرت بضيق في التنفس ، كنت حائرة ماذا أفعل هل أفتح باب المنزل وأهرب إلى الشارع ، ولكن مما أهرب ، لم أكن أعرف كيف أجيب أخواتي اللواتي كن يسألنني عما حل بي وهن مستغربات لتصرفي الغريب .

كانت الساعة السادسة مساء .. وما هي إلا لحظات حتى سمعت صوتا أشبه بهزيم الرعد ثم تبعه زلزال عنيف بقوة تقترب من السبع درجات على سلم ريشتر مركزه في منطقة بومرداس حيث دمر تلك المدينة ، وامتد إلى عدة مدن في الجزائر العاصمة حيث أسكن أنا ، لقد شعرت خلال تلك اللحظات الرهيبة بأن الأرض ترتج تحت قدمي فهربت مع عائلتي وجميع الناس إلى الشارع لأننا كنا نرى أحجارا تتساقط من الأسقف والجدران ، كان الناس يتدافعون هربا في كل اتجاه ، وكنت أسمع بعض الناس يتلون الشهادتين ويستغفرون عن ذنوبهم ، وكنت أسمع صفارات سيارات الإسعاف والحماية المدنية وأصوات بكاء ، كان الجو مهولا وموحشا جدا كأنه مشهد من مشاهد يوم القيامة .

أذكر أنني بعدها بأيام قرأت في الجريدة عنوانا كالتالي : " التلفزيون الجزائري يتنبأ بزلزال بومرداس" .. في إشارة إلى ذلك الإعلان التلفزيوني ، فاستغربت من هذه المصادفة العجيبة .

تاريخ النشر 12 / 02 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق