تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة لا تنسى في بيت جدتي

بقلم : zeyadhan - ليبيا

سمعنا صوت جري وصرخات اطفال في الطابق الثاني ..

كما تعلمون جميعا الكثير من الأشياء تحدث في عالمنا لا نجد لها تفسيرا منطقيا كهذه القصة التي حدثت معي و التي جعلتني أؤمن بوجود أشياء تتخطي التفكير البشري ...

قصتي حدثت قبل 8 سنين , كان اليوم سبت , وكنت وقتها لا اذهب إلي بيت جدتي فقط في الجمعة , لكن ذلك اليوم ألح علي ابن خالتي للمبيت عندهم لأنه ولد وحيد و يفرح بمجيئي كثيرا , فاستأذنت من أبي فوافق بشرط أن أبيت في بيت جدتي لان بيت خالتي ضيق و لديها بنات , علما إن بيت جدتي يتكون من طابقين , الأعلى يسكن فيه خالي و زوجته و ثلاثة من أولاده , وكان خالي وقتها مسافر هو وعائلته , ولم يكن في البيت سواي أنا وجدتي , فجدي متوفي منذ حوالي 20 سنة رحمه الله .

في تلك الليلة , بعد الساعة الثانية بعد منتصف الليل , أيقظتني جدتي بهدوء وعلي وجهها علامات رعب لانها سمعت أصوات جري في الطابق الثاني الذي يسكن فيه خالي .. لكن مهلا! .. خالي مسافر منذ يومين , ولا يوجد أحد فوق , ربما يكون لص , لهذا اتصلت بابي لكنه لم يرد , واتصلت  بخالتي ولم ترد أيضا . فتشجعت و أخذت مصباحا وحاولت أن أخيف السارق بإصدار ضجيج , فطرقت على الباب بكل قوتي لعله يخاف و يذهب من حيث أتى .

وكان خالي قبل سفره قد وضع مفتاح احتياطي فوق الباب في مكان يصعب إيجاده تحسبا لأي طارئ , لكني خفت الدخول لوحدي , وعوضا عن ذلك اتصلت بخالي وأخبرته ما حصل , فطلب أن نذهب إلى بيت خالتي ونبقى هناك حتى يأتي صديق له لمساعدتنا , وحين وصل ذلك الصديق اتصل خالي بي وقال لي افتح له الباب ليدخل بسيارته ففعلت ذلك وذهبت معه , وعندما وصلنا إلى السلم المؤدي إلى مسكن خالي بقيت أنا في الأسفل وصعد هو إلى فوق وكان يمسك بيده عصا للاحتياط , فدخل إلى الطابق بحذر و فتح جميع الأنوار و تأكد من جميع الغرف لكنه لم يجد شيئا فنزل إلي وقال لي ربما جدتك تتوهم سماع أشياء لأنه لا يوجد شيء فوق . وفيما نحن نتحدث سمعت أصوات أقدام كأن أحدا يجري وأصوات صغار يلعبون , فصعد صديق خالي مرة أخرى مسرعا , وكنت أنا مرعوبا إلى درجة إني لحقت به حتى لا أبقى لوحدي , ولشدة دهشتنا رأينا الباب مفتوحا مع أن صديق خالي كان قد أغلق الباب و وضع المفتاح في مكانه . فأيقن الرجل أن هذا ليس من فعل البشر , ونزلنا مسرعين واتصلنا بخالي فأخبرناه ما حصل , فاتصل بشيخ , وفي الصباح أتى هذا الشيخ للمنزل , وحسب ما سمعت من خالتي فأن الشيخ قال إن البيت فيه جان وقد أخرجه .

بعدها بسنتين حدثت قصة جديدة في نفس البيت و كنت حاضرا فيها . كان يوم جمعة عندما سمعت صوت صراخ في الحمام ففزعت , و كانت العائلة مجتمعة فتوجهوا جميعا للحمام لرؤية ما الخطب , لكن عندما أراد أخي فتح باب الحمام وجوده مغلقا من الداخل , فجاء خالي وقام بكسر الباب بعد محاولات , وما أن فتحنا الباب حتى شاهدنا منظرا مرعبا لا يراه المرء إلا في الأفلام , ففي داخل الحمام رأينا أحد أبناء خالتي وهو يحاول شنق نفسه بقطعة قماش وجدها في سلة الملابس المتسخة , وكانت ملامحه مخيفة , وأتذكر عندما نظر إلي انتابني الرعب , وكان صوته قد تغير فأصبح أجشا خشنا , وكلامه أضحى غريبا يصعب فهمه , فحاول خالي الإمساك به , لكنه هجم عليه وسبب له جرح في وجهه , وبعد معاناة تمكنا من أخذه إلى الدار وأحضرنا شيخا لمعالجته , ولازلت أتذكر صراخه المرعب بصوت آخر لا يشبه صوته .

بعد يومين بدء وضع ابن خالتي يتحسن , وبدء يأكل بعد أن كان يرفض الأكل تماما في اليوم الأول , و كانت على وجهه كدمات بسبب الشيخ .

في البداية كنت أخشى سؤال أبن خالتي عما جرى له , لكن بعد الحادثة بشهور تشجعت وسألته , فقال بأنه كان ينظر للمرآة و يتمعن في نفسه ويدندن بأغنية , ثم فجأة غاب عن الوعي ولم يعد يتذكر شيئا مما فعله ... هذا كل ما قاله أبن خالتي ولم يبدو متضايقا عندما حكي لي ما جرى معه بل كان يحكيه بابتسامة علي وجهه .

من الأمور الغريبة الأخرى التي حدثت في منزل جدتي هو أنه بعد رجوع خالي من السفر حدثته جدتي عما حدث في ذاك اليوم الذي سمعنا فيه جريا وأصوات في مسكنه , وأقسمت إنها سمعت صوت جدي يناديها لتأتي له بكاس ماء ! ..

فهل يمكن للأرواح أن تسكن المنازل هذا الذي لم استطع تفسيره ؟ .

تاريخ النشر 26 / 03 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق