تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الانفاس الباردة

بقلم : سارا مضحي العنزي - الكويت

سمعت أنفاس باردة ورائي ..

انا فتاة في الحاديه عشر من عمري و هذه تجربتي الشخصية .. كنت فتاة استهزأ بالجن و الأساطير و الخرافات , و كنت كلما اسمع احد يتكلم  عن الجن و الخرافات و الأساطير كنت أسخر و استهزأ منه حتى جاءت تلك الليلة العاصفة و شعرت بالنعاس  في الساعة التاسعة و ذهبت لغرفتي التي كانت في الطابق الأخير و خلدت للنوم ثم استقضت في الساعة الثانيه بعد منتصف الليل على صوت التلفاز الذي كان بالغرفة التي كانت أمام غرفتي .

و كنت مندهشة لأنه كل من كان في البيت نائما و ذهبت لإطفاء التلفاز و ثم رن الهاتف , و كنت مندهشة من يتصل في هذا الوقت من الليل , على العموم ذهبت لأجيب و لم يكن هناك احد على الهاتف , و شعرت بشعور لم اشعر به من قبل , لقد سمعت أنفاس باردة ورائي , و كانت تلفظ بكلمات غير مفهومه , و أحسست بيد باردة تلمس ظهري فأخذت الهاتف بهدوء لأضرب من كان ورائي و لم أجد ورائي احد , فذهبت مسرعه لغرفة أمي و أبي و نمت عندهما تلك  الليلة حتى أشرقت الشمس و جمعت أغراضي و انتقلت لغرفة أخواتي , و سألتني أمي لماذا تريدين الانتقال لغرفة أخواتك؟؟ .. فترددت ان اخبرها و قلت لها ان الدرج يتعبني و خفت ان تسخر مني لأني كنت أسخر من تلك الأمور و الان أصبحت أخشى منها وأصبحت لا أغلق الباب عند النوم و لا أطفئ النور .. عزيزي القارئ هل يمكنك أن تكتب لي تفسيراتك أو نصائحك ؟ .

تاريخ النشر 08 / 04 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق