الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أخت من الجحيم

بقلم : المتفائلة -  بلدي

أختي لا تتحدث سوى بكلام سلبي عني

اذكر عندما كنت طفلة كانت طفولتي عادية جداً ، لكن عندما وصلت إلى سن المراهقة كانت الحياة مختلفة تماماً ، اذكر أننا عندما نجتمع مع بنات أقاربنا  كانت أختي لا تتحدث سوى بكلام سلبي عني وتحاول دفع الجميع إلى السخرية والضحك  وكل هذا أمامي ، و من شدة استحقارها لي  أحياناً تقوم بطردي من المجلس أمام الملا عندما يأتون إلينا أناس من أقاربنا ، وإذا جلست رغما عنها كأنها تعاقبني بالسخرية مني .

كنت لا استطيع أن أدافع عن نفسي ، فكانت تضربني بشدة حتى افقد الوعي  ثم أقوم واصرخ كالمجنونة من شدة القهر ، لماذا لا يدافع احد عني ؟ الجميع كانوا ينظرون ويضحكون علي  أمام الناس ، كانوا دائماً يقولون عني عبارات سلبية ، أصبحت اخجل من مواجهه احد ، أصبت بحالة نفسية مزرية للغاية

 عندما دخلت الجامعة كادت تموت من القهر ، فكانت تختلق معي أي مشكلة تافهة لكي تضربني يومياً قبل ذهابي للجامعة ، ولا تنطق اسمي مطلقاً إلا وقت المصلحة ، مثلاً احضري كذا أو أين كذا أو عندما تتحدث عني بالسوء فقط ،  والمضحك المبكي أنها تقول باستمرار أنني لا احترمها وأنني سبب كل ما تفعل ،  لكنها كاذبة فهي تريد أي شيء لكي تصب جام حقدها علي والذي لا اعلم ما هو سببه .

تاريخ النشر : 2017-08-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر