الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

من في الظلام ينتظرك أن تفتح عينيك !

بقلم : حالة من عدة حالات - السعودية
للتواصل : [email protected]

يهرع أهلك إليك ليجدوك صارخاَ متحركاً بطريقة جنونية فوق الفراش بسبب .. الجاثوم !

عند مشاهدتي لإحدى حلقات المسلسل الطبّي الأمريكي (house M.D ) , دخل مدير المشفى على الطبيب النجم ليخبره بدخول مريض جديد للمشفى ..
كان المريض صبياً ذو أصول آسيويّة ، سبب الدخول هو تعرّض الصبي لضيق في التنفّس و اختناق أثناء النوم في اليلة الماضية..
لم يشعر الطبيب أنه موضوع مميز أو ذو أهمية في البداية و اعتبره كباقي حالات الأمراض القلبية والرئويّة الأخرى حتى قال المدير : الطفل أمريكي من أصول فيتنامية من قبيلة المونغ (Hmong ) ، يدّعي أنه رأى عجوزاً شمطاء جاءت أثناء نومه و بدأت بخنقه !

house M.D مسلسل طبي شهير

هنا بدأت على الطبيب النجم بشائر الإهتمام !

و تستمر الحلقة بأن تلا ذلك عثور طبيبين آخرين على قربان خنزير مذبوح مع مذبح وثني كامل في منزل الطفل ! و استجواب الوالدة والجد عن طقوس مريبة و معتقدات غريبة تدور حول أصول العائلة ، رؤية الطفل لكابوس آخر عن جده و هو يحاول خنقه ، و قول الجد بأن روحاً شريرة تسكن الصبي وتحاول إيذاءهُ وقتله و تلاوة الصبي دعاءً لطرد الأرواح الشريرة ، تلاها ظاهرة غريبة و هي طيران الطفل ممدداً في الهواء !

وفي النهاية يحاول الجد بصعوبة تأدية طقوس طرد الأرواح داخل غرفة المريض بينما يفشل الطب الحديث في علاجه !


سوف أذكر مرَض الصبي من الناحية الطبيّة :

متلازمة الموت المباغت المفاجئ(sudden unexpected death syndrome)
أو متلازمة الموت اللا نظمية القلبية المفاجئة (sudden arrhythmic death syndrome) :

وهي حالة نادرة جداً في العالم ، هي موت قلب المريض المراهق أو البالغ أثناء النوم ، لم تسجل حالات لها إلا في الآسيويين المهاجرين من أصل الـ"مونغ hmong" القادمين من جنوب الصين ، فيتنام ، لاوس و ميانمار.
هذا المرض لا يُعرف سببه ، رغم أن بعض الأمراض القلبية النادرة مثل : متلازمة موجات Q وt الطويلة (long QT syndrome ) ، وتناول الكربوهايدرات قبل النوم قد تسبب هذا المرض النادر ، ولا يمكن توقعه حتى مع إجراء الاختبارات أو قراءة جهاز التخطيط الكهربائي ، وقد سُجٍّلت حالات وفاة سنوية عديدة لمهاجرين من الأصول السابقة في طوكيو لوحدها !

و يُفسًّر المرض بأنه : عجز الجسد عن الدقة في تنسيق الإشارات الكهربائية (القادمة من الدماغ طبعاً) التي تجعل القلب ينبض و يحافظ على تدفـق الدم
المرضى غالباً ذكور ، و تُعالج بزراعة منظم كهربية القلب في جوف المصاب.


و الآن لننتقل للجزء اللذيذ من الموضوع !!!

الخنق أثناء النوم ليس بالشيء الجديد

الجزء الذي شدّني للبحث في موضوع هذه الحلقة ليس الجانب الطبي بل الجانب المليء بخرافات الجد و طقوس الأرواح التي حصلت هناك في غرفة و منزل المريض !
يجب أن أقول لكم : "الخنق في المنام" لا يعتبر شيئاً جديداً ، فالنوم أصلاً موتة صغرى ، و لا حتى غريباً بين شعوب أخرى عن شعوب المونغ ، على الأقل ليس في عالم الأرواح والديانات القديمة !! فهو :
من الفلكلور الفلبيني (bangungot) وهو اختناق تسببه مخلوقة شريرة تدعي باتيبات ، وسنتطرق لها لاحقاً.

من الفلكلور الإندونيسي (digueton) وتعني "الضغط على" بواسطة عفريت أو كيان أو روح شريرة ، و ذُكِر أنه باستطاعتك التخلص من الخنق بقضم لسانك وهز أصابع قدميك.

من الفلكلور الصيني (bèi guǐ yā) وتعني السحق بواسطة شبح
من الفلكلور القيرغيزستاني (albarsty)
من الفلكلور الهولندي (nachtmerrie)
و جميعها نفس المفاهيم الثلاثة الأولى ، وهي التعرض للخنق أو السحق في منطقة الصدر أو الإطباق على الفيه بواسطة شرير شيطاني !

من الفلكلور العربي طبعاً عفريتنا المشهور " الجاثوم" (ya thoom) وسأتطرق له في الأسفل !

***

زعم الصبي المريض في أول المسلسل بأنه قد تم خنقه بواسطة امرأة عجوز أثناء نومه ! شيء غريب !! من هي هذه المرأة ؟ ولماذا هي بالتحديد ؟!
هذه المرأة الشريرة المرعبة هي "دا تشو" أو (dab tsuam) بلغة المونغ ، في الديانة التي يؤمن بها قبائل المونغ ، هي روح شريرة ليلية شبيهة بالجني أو الشيطان تتمثل في شكل امرأة غيورة ، مؤذية حاقدة تجلس فوق صدر أو وجه و رقبة الرجل و تحاول سحقه و خنقه ليال عديدة حتى يستيقظ أهله في صباح يوم ليجدوه ميتاً !
يؤمن المونغ بأن دا تشو تتسلّط على الرجال فقط لدرجة أن بعض رجالهم قد ينامون وهم مرتدين زي نساء خوفاً من تمييزها لهم !!!!

دا تشوا .. شيطانة تتسلط على الرجال أثناء نومهم

يؤمن أبناء قبيلة المونغ - تحديداً- في ديانتهم الأرواحية أو حيوية الشيئيات animism) ) وهي نوع قديم من الوثنيّة ، بأن هناك أرواحاً في كل شيء ، النبات ، الحجر ، الغابات ، الأضرحة وغيرها ، تحميهم و تحفظهم من الأرواح الشريرة و تستمر هذه الروح – بحسب زعمهم- في حمايتهم ما داموا يعبدونها و يدعونها والأهم من ذلك أن يدأبوا ويحرصوا على التضحية الإجبارية بقرابين من الحيوانات كالخنازير والغنم والثيران ، و إذا حدث و أن تخلّف أفراد او قبيلة عن تأدية هذه النذور والقرابين والأضاحي فإن الأرواح سوف تغضب وتسخط و تنزع عنهم حمايتها وحفظها فتأتيهم وتتخبطهم الأرواح الشريرة الشيطانية لتتلبسهم وتؤذيهم من كل جانب و صوب.

تشبه هذه الفكرة "البركة" و "التحصين" في الشريعة الإسلامية تقريباً ، أليس كذلك ؟


و في السبعينات والثمانينات من القرن الـ19 كانت الممارسة الدينية محظورة على المونغ بسبب حرب العصابات ضد حكومة لاوس المتعاونة مع الولايات المتحدة آنذاك ،والمونغ معتقدون بل و مؤمنون أن ظهور هذا المرض وانتشاره في تلك الآونة إنّما هو انتقام الأرواح منهم بسبب انقطاعهم عن عبادتهم و تأدية قرابينهم ، ويتمثل انتقامهم –كما ذكرت سابقاً- بتسلّط الأرواح الشريرة و يؤدي ذلك إلى كوابيس مفزعة أثناء النوم تسبب شلل النائم واختناقه وتحرك و تخبط حدقة العين أثناء النوم (rapid eye movement sleep REM) كما لو كان الممسوس يرى شيئاً يحلّق حوله دون أن يقدر على فتح جفونه !!


بعد سنين من الحرب ، تفرق المونغ في جميع أنحاء الولايات المتحدة ، وحينما بدأ المونغ يلاحظون هذا المرض المفاجئ الذي تفشى بينهم دون غيرهم والذي بالطبع لم يلقَ اهتمام الحكومات ، خرجت توصيات من بينهم بوجوب الاستعانة بـ "شامان" لطرد الروح الشريرة و التحصين من أذاها ، لكن للأسف تبعثرهم الشديد و تفرقهم ، و منعهم من ممارسة شعائرهم الروحية سابقاً وهو الأمر الذي زادهم ضِغثاً على إبالة ، حال دون تخريج شامان متخصص فبالتالي حال دون إنقاذ الكثير منهم.


ننتهي من قصة "دا تشو" لنذكر شبيهاتها :

باتيبات أو (batibat) في الأساطير الشرق آسيوية :

هي شيطانة عجوز بدينة و ثقيلة ذات ثديين كبيري الحجم ، تجلس هذد الشيطانية رامية بثقلها فوق ضحيتها من النائمين المساكين مسببةً لهم الاختناق حتى الموت.

ببوباوا (popobawa) بالسواحلية الافريقية :

ببوباوا !

من فلكلور أرخبيل زنجبار ، شيطان متحول ذا جناحي خفاش و عين واحدة مرعبة ، يتجول في المنازل ليلاَ ليقوم بالإيذاء الجنسي و ممارسة اللواط (sodomising) للنائمين ، ليقوم بعدها بتهديدهم بزياراته الجهنمية المتكررة..

تراوكو (trauco) :

هو مخلوق من الفلكلور التشيلي يشبه قزم الغابة في شكله ، يسكن و يجوب الغابات ، ذو وجه كبير و قبيح ، له سيقان دون أرجل ، إذا نظر إليك قتَلك ، يحمل مطرقة على كتفه ليضرب بها جذوع الأشجار دليلاً على فحولته ! يختار التراوكو النساء والصبيات لمجامعتهم ، من يختارها التراوكو لا يمكنها رفض سحره المغوي و عندها تأتي له بإرادتها ، يعتبر التراوكو مسؤولاً عن حالات الحمل غير الشرعية في التشيلي !!

فيرا(fiura) زوجة تراوكو :

عجوز شمطاء قبيحة ، قزمة كزوجها تعيش معه في الغابات و ترتدي ملبوساً من الطحالب ، تغري الرجال لممارسة الجنس معها ، وعند انتهائها تمتص طاقة الرجل لتدعه ميتاً في النهاية !

تين تين (tin tIn) بالإكوادور :

قزم معجب بالنساء ذوي الشعر الكثيف ، يقوم بمداعبتهن والعزف لهن على الغيتار خارج نوافذهن في المساء...

لِيديرْتْس بالهنغارية (liderc) :

هو شيطان متحول ، هناك عدة تصورات عنه في الفلكلور الهنغاري ، منها أوردوغساراتو بالهنغارية(devil`s lover ) :
حبيب شيطاني على شكل طائر ناري او شعلة سحرية (will-o-the wisp) تطير مخلّفة شرراً ، عند هبوطه ، يتخذ شكل حبيب أو قريب متوفى ، يدخل من المداخن وثقب المفتاح ، يجلب المرض والموت الزؤام لضحاياه ، يغادر المكان بعد أن ينشر فيه شجيرات اللهب و يجعل جدرانه متسخة ، آثار أقدامه كحذوة الفرس ، يتخذ شكل حبيب أو قريب متوفى من العائلة ، مسكنه المقابر ، والوقاية منه تكون بحرق البخور و أغصان التامول ..
الأسطورة تقول لا يمكن القضاء عليه ، و تقول أيضاً بأنه يجب ان يختفي مع بزوغ الفجر و أول صيحة ديك ! ! ألا يقرع هذا الكلام جرساً في أدمغتكم ؟!


توكولوش (tokoloshe)أو هيلي (hili) من الفلكلور الجنوب أفريقي :

قزم ماء رمادي ذا قرني مُهر، ذو فتحة صغيرة في رأسه يفعلها أحد الشامان ليسلب منه بصره و سمعه وتفكيره فيتحكم به كيفما شاء ، يعشق الزبادي ، يستطيع التخفي بشربه للماء ، يهاجم النساء فيتحصنَّ منه بوضع قرميدين أسفل الجهات السفلية من السرير..!

مارا او مير (mare) :

مخلوق من الفلكور السويدي والألماني والروماني ، مخلوق يعمل عمل دا تشو بالضبط .

بوري (pori) بالهندية :

هي شيطانة تأتي للرجل في منامه و تغويه لها ، قد تسبب تدهور صحة المريض و رغبته بالانتحار !

كرّابَسان (karabasan) (كابوس بالعربي ) :

من الفلكلور التركي ، يجثم على الصدر مسبباً الاختناق و الوفاة ، لا يمكنك الاستيقاظ عند حضوره ، النوم عارياً و تناول الطعام فوق السرير قد يجلبانه لك وأنت نائم !


و أخيراً ..
دولفين نهر الأمازون (boto) :

تعتقد النساء في البرازيل وحول الأمازون بأنه هجين بين حورية و شيطان متحول ، يتحول إلى رجل وسيم ليلاً ليغوي النساء ويغرقهن في نهر الأمازون ! مسؤول عن حوادث الاختفاء و الحمل غير الشرعي !.. يتحول إلى دولفين في النهار ، الإشاعات تقول أن هذا الوسيم يرتدي قبعة لكي لا يرى أحد فتحة تنفسه...

***

شيطان الليل إنكيوبوس أو (incubus) عند الأوروبيين :

إنكيوبوس شيطان وسيم يغوي النساء

هو شيطان ليليثي ليلي وسيم يغوي النساء في منامهن و يمارس معهن الجنس ، يقابله ساكيوبوس (succubus) الشيطانة اليليثية الجميلة التي تغوي و تداعب الرجال في منامهم وتمارس معهم الجنس ، قيل بان إنكيوبوس أو إنكيوباي كان إبناً لليليث ، بينما ذكرت قصص شعبية أخرى أنه في الحقيقة شيطانَ عواصف ! ذكرت بعض الفلكلورات الشعبية أن إنكيوباي أو إنكيوبوس قد يكون هاوياً لكلا الجنسين : الذكر والأنثى (bisexual) بينما قيل أحياناً أنه عاشق للإناث فقط ويرى أن مجامعة الذكور شيء غير محبب بالنسبة له !

ذُكِر في فلكلور بلاد ما وراء النهرين في المملكة السومرية أيضاً أن والد جلجامش ، كان إسمه ليلو (lilu) شيطان وسيم يتسم بإغواء النائمات من النساء ، بينما ليليتو (lilitu) شيطانة عذبة تغوي الرجال فقط.


نعود لساكيوبوس فقد قيل في الزوهار الكابالي اليهودي ( كتاب فلسفة صوفية يهودية يعود بزعم اليهود إلى ما قبل الإسلام و المسيحية) أن حواء قد فرّت من آدم مع سامائيل (samael) (ملاك رئيسي أو ملاك معروف archangel) بعد أن رفضت العيش مع آدم في جنات عدْن – حاشى أمنا حواء عليها السلام !

تؤمن جميع المعتقدات الفلكلورية حول العالم أن مجامعة كل من انكيوبوس وساكيوبوس قد تسبب تدهور صحة الشخص وحالة دماغه ، أو قد تؤدي حتى إلى وفاته !


نعود من عالم الفلكلور إلى عالم الواقع ، هل سمعتم قبل الآن بالـ " إحتلام" ؟؟

الإحتلام عند العرب أو الإنبعاثات الليلية (nocturnal emissions) أو ما يسميه عامة الإنجليز : الحلم المبلل wet dream :

يحدث الإحتلام لكل الناس حول العالم

هو رؤيا الشخص للمجامعة أو تعرضه لها وللمشهيات الجنسية الأخرى مما قد يسبب القذف أو حتى نزول المذي فقط أثناء النوم ، ظهور الإحتلام عند الشخص علامة على بلوغه..
يحدث الإحتلام لكل الناس حول العالم ! وقد لا يحدث فوراً عند بلوغ الشخص بل قد يحدث بعد سنوات ولكن تأكد انه عند حدوثه فهذا يعني أنك -يا سيدي ويا سيدتي - بالغين عاقلين مكلفين !! لا تشعروا بالخجل فهذا طبيعي .. إلا أنه قد عزى بعض الباحثين ذلك إلى تناول الشاي الأصفر قبل النوم ، أو تعاطي هرموني التستوستيرون أو الأستروجين كنوع من العلاج.

لم يذكر العلم علاجاً للحالة هذه لأنه الكثير من العلماء قد أكدوا بأن هذا شيء طبيعي يحدث لجسد البالغ و أن هذه المواد الخارجة من الجسد كان لابد من خروجها وإلا سمّمتك !!

لا تخجل .. لا داعي للقلق !! وبالطبع كل العلاجات المزعومة هي نصب و احتيال.


سنأخذ الموضوع من ناحية جسدية أو فيسيولوجية فإنه عندما ترى ممارسة الجنس أو الإغراء الجنسي مع شريك آخر في الحلم فإنه من الطبيعي أن تخرج إفرازات من كلا الجنسين وقد يحصل الوصول للنشوة الجنسية والقذف سواء للذكر أو الأنثى ..
موضوع عجيب لكنه حقيقة ، ولكن لك أن تتصور قديماً كيف نظر الناس إلى المستمني دون زواج والحبلى دون زوج ! فاضطروا لربط ذلك بالأرواح والشياطين التي يسرها إيذاؤنا عادة بأي طريقة..


الآن نعود لعالم الفلكلور ، و نعود للبداية قليلاً ، إلى ظاهرة الخنق أثناء النوم ، وهذه المرة من بلادنا العربية :
مستحيل أن أذكر شياطين الليل المؤذية والشريرة دون أن يخطر لي عفريتنا الذي أقام الدنيا ولم يقعدها !! "الجاثوم" ..

الجاثوم أو النيدلان أو الباروك أو أبو لبيد ، في الفلكلور العربي :

الجاثوم يسبب شلل النوم

هو جني يجلس فوق صدرك وأنت نائم مسبباً لك الشلل وانقطاع التنفس ، وقد يكون علامة على بداية بعض الأمراض القلبية والدماغية.

تخيل عزيزَي القارئ والقارئة معي لو سمحتما :

في ليلة من الليال ، في سكون الليل وهدوئه المريب ، وجميع من في المنزل نيام ، أغمضت عينيك لترقد بسلام بعد يوم حافل ، بعد قليل ... بدأت بمشاهدة رؤيا ، رؤيا عن كيان أسود .. شديد السواد .. عملاق ذو قرون وذراعين وأصابع فـــــارعات الطول !! يدخل من النافذة لا تعلم كيف ! يمشي ببطء ... متجاوزاً طرف السرير إلى الجانب الذي ترقد عليه... تحاول أن تصرخ ..لا تستطيع ! تحاول أن تنادي أحداً لينقذك من الراقدين في أنحاء المنزل !...ماذا !؟ لقد أصبت بالشلل !!..

تشعر بدموع دافئة مريرة تخرج من مقلتيك بينما تشاهد الوحش يضع يديه على فمك وأنفك و يثب بحركة واحدة قوق صدرك ! وجه الجمجمة السوداء المتفحّمة مقابلاً لوجهك !! يبدأ في الضغط على صدرك حتى تشعر بالغرق والاختناق بينما تراه مبتسماً بخبث و مكر و شماتة !... إنها لَنهايتك !

فجأة ! يستيقظ أهل البيت على صراخ و عويل قادمان من إحدى الغرف!! يهرعون ليجدوك صارخاَ متحركاً بطريقة جنونية فوق الفراش ، تتحسس رقبتك وصدرك !!..


لا أقول أن الجاثوم بهذه الهيئة لكن الجاثوم جني ماكر له عدة صور !!
قد يرى المصاب بالجاثوم حتى غرقه و محاولة شنقه في الحلم و هذا كله طبعاً جاثوم.

شاهدت حكاية من حكايات السندباد البحري ، كانت حكاية شيطان أخضر عجوز "بافوميت" يجلس فوق ظهر السندباد محاولاً خنقه و تكسير ظهره وقتله ! يا ترى هل كل الجن والشياطين جاثوم !! هل جميع الشياطين والجن تحاول الإطباق على الإنسان وقتله ؟!


في النهاية

هذا أول مقال لي في كابوس طبعاً ، ولكنه أيضاً أول بحث أجريه بأسلوبي ! أرجو أن أقرأ آراءكم و ثناءكم الطيب على طريقة كتابتي و نوع الموضوع بالتاكيد طبعاً.


المصادر :

https://en.wikipedia.org/wiki/Hmong_people

https://en.wikipedia.org/wiki/Sudden_arrhythmic_death_syndrome

https://en.wikipedia.org/wiki/Body_%26_Soul_(House


https://en.wikipedia.org/wiki/Animism

https://en.wikipedia.org/wiki/Incubus

https://en.wikipedia.org/wiki/Succubus

https://en.wikipedia.org/wiki/Lilu_(mythology

http://www.thaqafnafsak.com/2012/05/blog-post_4585.html

https://en.wikipedia.org/wiki/Popobawa

http://ghostbusters.wikia.com/wiki/Fiura

https://en.wikipedia.org/wiki/Lid%C3%A9rc

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B6%D
8%A8%D8%A7%D9%86_(%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%AA


https://en.wikipedia.org/wiki/Tikoloshe


تاريخ النشر : 2017-08-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر