تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الكابوس الذي تحول إلى واقع

بقلم : ريان الزهراني – السعودية

وحلمت حلما كأنني امشي في حديقة وإذا بثعبان الانكوندا يقف أمامي ..

سوف أقص عليكم قصتي التي حدثت لي قبل شهرين تقريبا , كنت حينها مسافرا اقضي العطلة مع أهلي في مدينة ينبع , فوصلنا وكنا منهكين , فخررت نائما على الكنبه من شدة نعاسي , وحلمت حلما كأنني امشي في حديقة وإذا بثعبان الانكوندا يقف أمامي ؛ ودعوني أحدثكم عن هذا النوع من الثعابين فهو لا يعيش إلا في الغابات الاستوائية , وهو ضخم جدا , يصل طوله إلى ٨ أمتار عند البلوغ وعرض جسمه حوالي العشرين سنتمتر .. تخيلوا كم هو كبير جدا وبشع .. وبالعودة إلى الحلم فقد تجمد الدم في عروقي وأنا أرى هذا الثعبان العملاق أمامي , ولقد حاول الهجوم علي , لكنني استقضت مفزوعا وظننتها إحدى كوابيسي ...

بعدها بيوم ذهبنا إلى حديقة الحيوان وكان هناك حيوانات لم أرها قط في حياتي على الطبيعة , كالغزال والفيل .. وكان هناك أيضا معرض للثعابين , فشد انتباهنا وجود أنواع كثيرة من الثعابين , ومن بينها الانكوندا المرعبة , لكنها كانت اصغر حجما من تلك التي رأيتها في الحلم , فكان طولها يناهز الثلاثة أمتار , لكنها بشعة ولونها اسود تماما كالتي رأيتها في الحلم . فقال لنا المروض انه يمكننا أن نحمل الثعبان ونلتقط بعض الصور معه , فنظر جميع أهلي إلي قاصدين أن اذهب والتقط الصور مع هذا الثعبان المرعب , لكنني رفضت ولم أوافق إلا بعد إلحاح , فوضعه المدرب على رقبتي وأحسست بجلده الأسود اللزج فشعرت بقشعريرة شديدة تسري في جسدي , ولاحظت انه يشد على رقبتي شيئاً فشيئاً حتى عصرها بقوه , فأحسست باختناق وسقطت وبدا يضغط بقوه فتجمع الناس واتى حراس الحديقة وحاولوا إبعاده عني فلم يستطيعوا حتى أعطوه مخدرا ففقد وعيه بعد أن كان سيقتلني . لكن الله حماني منه , وذهبت إلى المستشفى فأعطوني جرعة أكسجين , وعاد أبي إلى حديقة الحيوان وعاتب مروض الثعبان, فاخبره المروض بأنه محرج جدا بسبب ما حصل , وأن لديهم نوعان من هذا الحيوان , الأول كان غير مروض والآخر مروض , فكانوا يحبسون الغير مروض داخل قفص معزول واعتادوا عرض المروض على الناس , لكن أتى عامل جديد وخلط بينها فاخذ غير المروض واحضره للعرض ... فسامح أبي المروض من خالص قلبه أما أنا فما زلت أخاف إي نوع من تلك الثعابين سواء الكبير أو الصغير.

تاريخ النشر 23 / 04 /2014

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق