تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قصة صديقتي مع القط الأسود

بقلم : رانية بودخانة – الجزائر

لكنه جلس وبقي يحدق فيها , ولما قالت بسم الله هرب مسرعا ..

لقد كان القط الأسود رمزا للنحس منذ القدم فنظرته تبعث الرهبة في القلوب وتجعل الخوف يسري في العروق , نعم إنه القط الأسود غالبا ما تدور القصص المرعبة حوله , ولقد قرأت في إحدى مقالات موقع كابوس الرائعة أن الجن يمكنه التخفي في صورة قط أسود وما زاد خوفي من القطط السوداء .. رغم حبي للقطط عموما .. هي حكاية صديقتي في منزل جدها مع القط الأسود .. ولن اطلب منك عزيزي القارئ أن تصدق هذه القصة , يكفيني انك قرأتها و استمتعت بأحداثها ..

صديقتي كانت لا تصدق بأن الجن يمكنه التخفي بصورة قط اسود , و كانت تستهزئ بأولاد وبنات خالها عندما يقولون لها أن قطا اسودا أو بالأحرى جني متخفي يأتي دائما إلى حديقتهم ولما يحاولون إخافته لا يحرك ساكنا بل يبقى ينظر لهم بنظرة باردة خالية من المشاعر , ولما ملت منهم قالت لهم إنها ستحاول إخافته المرة القادمة التي سيأتي فيها , وبالطبع أتى كعادته فتقدمت وهي تضرب على الأرض بإقدامها وتصدر اصواتا كي يهرب . لكنه جلس وبقي يحدق فيها , ولما قالت بسم الله هرب مسرعا , فاحتارت صديقتي لأنها لم ترى شيئا كهذا من قبل , وبالطبع هذه ليست مصادفة , فلما رأوا انه يهرب بذكر لله عز وجل أصبحوا يقولون له بسم الله كلما أتى وتكرر الأمر دائما حتى أنهم أصبحوا يتحاشون المرور بجانبه أو النظر إليه حينما ينظر إليهم مخافة أن يحدث لهم شيء لا تحمد عقباه .
أسألكم إخواني القراء أن تجيبوني : هل هو جني حقا .. أم انه مجرد قط عادي؟؟ .

تاريخ النشر 23 / 04 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق