الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أكره نفسي

بقلم : rama - العراق

منذ طفولتي كنت أعاني من تجاهل الجميع لي

منذ طفولتي كنت أعاني من تجاهل الجميع لي ، الأمر قد يبدو غير مهم لكنه يؤثر علي كثيراً ، أيضاً أنا بطبعي خجولة جداً ربما بسبب أن عائلتي لم تكن اجتماعية أو أني لم أكن أكوّن الصداقات ، فقط أكتفي بالمشاهدة من بعيد .

نسيت أن أذكر لكم بأني آخر العنقود وفارق السن بيني وبين أخواني هو 7 و 12 سنة ، لم تكن تربطني بإخوتي أي علاقة وثيقة وأعاملهم كعامة الناس ، كنت أفعل كل شيء وحدي ، أشاهد التلفاز وحدي ، ألعب وحدي و أنام وحدي .. أمي وأبي غير مهتمين بي ويعتبرون كلامي مجرد ثرثرة ، أما أقاربي فأنا بعيده عنهم كل البعد ، أما عن أصدقائي فلدي صديق  واحد فقط .

وعندما أصبحت في الـ 11 من عمري أدركت أن لا أحد يستمع لي ، لا أحد يهتم بي ، بدأت بالابتعاد عن كل شيء ، تركت كل شيء خلفي وعزلت نفسي عن الناس ، لم يسأل أحد عن حالي ..

بالتأكيد لن يحدث هذا ، فاذا كانت عائلتي عندما حدثتها عن مشاكلي سخروا مني كيف لأحد أن يذكرني ؟! لاحظت أختي ابتعادي عن الناس وعنفي الزائد وكان ردها فقط (مراهقة تافهة)مع الكثير من الكلمات المؤلمة ، في تلك اللحظة كرهت كل شيء ، كرهت عائلتي وكيف أنهم يتحكمون في خياراتي ، كرهت الناس وكيف أنهم كانوا ينعتوني بتلك الألقاب الغبية ، تغيرت مره أخرى .. كرهت نفسي وعرفت كم أنا فاشلة

بدأت أكلم نفسي كالمجنونة وأخاف من الناس وأتردد عند الحديث معهم ، أبكي كثيراً وأنام كثيراً ، أتعصب على أتفه الأمور وأحاول إيذاء نفسي ، أبتعد عن ربي وأتخذ الموسيقى سبباً للراحة و أستيقظ في منتصف الليل أؤنب نفسي على الأشياء التي فعلتها 

حاولت إخبار عائلتي لكنهم سخروا مني لا يمكنني الذهاب لطبيب نفسي لأن أهلي لم يأخذوني بحجة أنه يكلف مالاً .. أنا أكره نفسي وأتمنى أن أموت

 

تاريخ النشر : 2017-10-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر