الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حقيقة أم سراب

بقلم : مزرار سهيلة (المجهولة) - الجزائر
للتواصل : [email protected]

لم أعلم إن كانت روحها التي قابلتني أم مجرد جن تقمص صورتها

في شهر أغسطس سافرت إلى منطقة المدينة التي تقع غرب العاصمة الجزائرية ، وفي طريق توقف الباص للاستراحة ولكي يستمتع الناس بعين الطبيعة لمدينة "شفى" هناك التقيت بصديقة لي من أيام الابتدائية "كملية" فرحت كثيراً لرؤيتها ، تبادلنا أطراف الحديث ودعتني إلى بيتها ولكني رفضت رغم إصرارها لأني مسافرة إلى عرس عائلي .

ومرت الأيام وعدت إلى بيتي في العاصمة ، فأخبرت والدي أني التقيت بـ كملية ، فسخر مني ولم يصدق ، فسألته عن الغريب في مقابلة صديقة قديمة فأخبرني أن كملية قتلت مع عائلتها في كمين للجماعات الإرهابية !

و بعد التقصي عن الموضوع عرفت أن كملية ذبحت بنفس المكان الذي التقيتها فيه بمنطقة "شفى" ولكن لم أعلم إن كانت روحها التي قابلتني أم مجرد جن تقمص صورتها

 

تاريخ النشر : 2017-10-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر