الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل أنا طبيعية ؟

بقلم : رباب - خارج الكوكب

لا يمر يوم علي بدون مشكلة وجدال وبكاء

السلام عليكم اخوتي واخواتي ، سأبدأ بقصتي : أنا فتاة عمري ٢١ سنة ، أدرس حالياً في الجامعة ، مشكلتي هي العصبية التي تكاد تدمرني لا بل دمرتني ، أصبح الجميع يشتكي مني ، وحتى عندما أكون على حق أخسر حقي بسب عصبيتي ، دائماً ما تحدث لي مشاكل مع أخواتي وأمي وحتى صديقاتي بسب عصبيتي ، كذلك مزاجيتي التي تتحكم بي فأنا في دقيقة واحدة ينقلب مزاجي بعد أن كنت أضحك وفرحة بلحظة قد تراني أجهش بالبكاء ، يا لي من غبية ، غبية جداً !

أريد أن أتخلص من شخصيتي التافهة ، حتى بدأت أشعر أن الجميع يكرهني ، حتى أمي اشعر أنها تكرهني ولا تحبني كباقي إخوتي وأخواتي ، عندما أفكر بالموضوع فأنا حتى لا اتأقلم مع عائلتي التي هي اقرب شيء لي بالوجود فكيف ممكن أن أعيش و أحب و أتزوج ، اشعر أن الموت قد يكون حل لمشاكلي فأنا لا يمر يوم علي بدون مشكلة وجدال وبكاء 

هل أنا طبيعية أم مجنونة ؟ أشعر أني أسبب تعاسة لعائلتي أكثر من تعاستهم ، والله أنا لا اقصد أن أفعل كل هذا ، لكن لا اشعر بنفسي و أفقد اعصابي ولا اعلم ماذا افعل ، ولغبائي الكبير أبكي وأبكي ولا أحد يواسيني ، حتى دراستي بدأت أهملها بشكل كبير و أشعر أن مستقبلي مظلم ولا يوجد أمل ، على الرغم من أني أدرس في كلية جيدة ، يحسبني الجميع سعيدة و أن حياتي مثالية ، لكن والله أنا تعبة جداً جداً ولم أشعر بالسعادة ابداً ، تعبت من كل شيء ، مني أنا شخصياً التي لا أتمنى أن تلتقوا أو تعاشروا شخص مثلي ، ماذا أفعل ؟ ساعدوني.

تاريخ النشر : 2017-11-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر