الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الوحدة صديقتي

بقلم : Marwa - الجزائر
للتواصل : marwarira123 @gmail.com

عشقت الظلام و كل تلك الأشياء الغامضة و التي تنسيني الوحدة

 مرحباً جميعاً ، حسناً هذه أول مشاركة لي لذا تقبلوني بينكم ، أولاً أنا عمري 16 سنة ومن الجزائر ، وقبل ثلاث سنوات حظيت بمدرسة رائعة و أصدقاء رائعين و عام رائع ، كنت تلك الطالبة المجتهدة و البشوشة دوماً ، لكن كل شيء تغير عندما انتقلت من مدرستي وتركت حياتي الرائعة والتي أصفها بالمثالية ، وفي الأيام الأولى في تلك المدرسة تعرضت إلى كثير من المشاكل خاصة مع الطلاب من حولي ، ولا أنكر أنه التنمر

 كان كل الطلاب من حولي يتنمرون علي بالضرب أو الشتم و حتى بالألقاب التي أطلقوها علي ، في البداية لم أعر الأمر أي اهتمام ، لكن الوضع كان يسوء يوماً بعد يوم وأصبحت تلك الفتاة المنبوذة و الوحيدة ، و طوال ذلك العام لم أكتسب أي أصدقاء ، وكنت أعود كل يوم للبيت و أنا أذرف الدموع و لكن بعد ذلك اعتدت على الأمر

اعتدت أن أكون وحيدة و غير اجتماعية ، و مع أنني انتقلت من تلك المدرسة مجدداً إلى أخرى و حدثت نفس تلك الأشياء مجدداً و تعرضت للتنمر مجدداً ، لكن الفرق هذه المرة أنني لم أبكي بل أصبحت أقوى و كرهت البشر أكثر ، أصبحت أتفادى التجمعات حتى مع الأقارب و أصبحت وحيدة طوال الوقت ، و عشقت الظلام و كل تلك الأشياء المظلمة و الغامضة و التي تنسيني الوحدة ، ومع أنها مرت 3 سنوات لا زلت وحيدة مع الظلام و كل تلك العادات الغريبة التي أصبحت عندي فأصبحت المعقدة  و غريبة الأطوار ، شكراً و سلام.

تاريخ النشر : 2017-12-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر