الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

فليخّي "الجنية المتجولة "

بقلم : افراح - الصومال
للتواصل : [email protected]

فليخي .. جنية تطرق الباب و تؤذي من يفتحه !

هناك قصة حقيقية أو مجرد خرافات يتم إخافة الأطفال الذين لا ينامون ليلاً فيها ، سأحكي لكم هذه القصة التي سمعتها من أمي و لا أريد أن أطيل عليكم .. 

حسناً هناك قصة مشهورة في الصومال في بلدة تدعى "مدينة" تعيش فيها إمرأة ليست من البشر إمرأة جنية تدعى "فليخي" يصعب عليكم قراءتها بشكل صحيح فليخي تعني نصف أي هي امراة بنصف جسد ، هكذا يقولون أهل المدينة، و بعد الساعة الثامنة يسرعون للذهاب إلى منازلهم خوفاً منهاً .

حكت لي امي أنها تطرق الباب و عندما تقولين لها من ؟ تقول "فلانة" اي تتقمص شخصية جارتك وتقول كان لدي عزيمة أحضرت لكِ بعد الرز و العصير ، هلا فتحتِ الباب ؟ أسرعي ..
و عندما تتأخرين قليلاً تقول هيا العصير على وشك السقوط و من ثم تصدر صوتاً كأن العصير سقط في الأرض ، و عندما تفتحين الباب تخربش وجهك كاملاً بأظافر يدها وتسبب لك آثاراً عميقة .


و مرةً صديقة أمي قالت لها أن أحداً طرق بابها وعندما قالت من ، أتى صوت جارتها لكنها لم تفتح كانت حذرة جداً ، وعندما رحلت في اليوم التالي قالت لجارتها هل طرقتِ الباب ليلة أمس ؟ فقالت الجارة لا ، عندها عرفت أنها كانت هي .. و انتقلت من تلك المدينة خوفاً منها.

واما البيوت التي ليس لها اسطح تقفز فيها بسهولة ، إلى الآن لا يصدق الكثيرون عنها لكني أصدقها .

 

تاريخ النشر : 2017-12-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر