تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لماذا يلاحقني ؟!

بقلم : شهد فهد - الكويت

اراه في جميع الأماكن التي أذهب إليها ..

منذ ما أستطيع التذكر كنت أراه في جميع الأماكن التي أذهب إليها .. رجل طويل مبتسم يرتدي جينز ازرق وقميص احمر وقبعة زرقاء ويستند على الزاوية .

اذكر مره أني سالت والدتي عنه , فنظرت للمكان الذي أشرت إليه وقالت لي: لا يوجد احد هناك ! ..

الأمر الذي الجم لساني ودفعني للتوقف عن الاستفسار . ولا اخفي عنكم خوفي الشديد في تلك اللحظة فأنا أراه في جميع الأماكن التي نذهب إليها .. جميعها بلا استثناء .. ولا يبدو أن أحدا غيري يلاحظه . أما هو فينظر إلي بابتسامه لا اعرف معناها .

وعندما ارتدت الثانوية أصبحت أراه فيها أيضاً , كلما نظرت للنافذة رايته , أصبح يتبعني حتى في أحلامي .. حيث دائماً أرى نفسي أرتدي فستانا أبيضا وأنا متمددة على الأرض وهو يجلس بجانبي ويهمس بأذني بكلمات لا اذكرها لكني لا أخاف منه , ودائما استيقظ بهدوء على الرغم إنني من المفترض أن أخاف , ولا زلت اذكر تلك الليلة قبل بضعه أسابيع وهي السبب الذي دفعني لكتابه قصتي ..

احد أصدقاء أخي تقدم لطلب يدي وبالطبع لكون أخلاقه ودينه لا غبار عليهما فقد وافقت عليه , وفي تلك الليلة أتاني كابوس فظيع لازالت أعاني من آثاره ... حيث رأيت نفسي وأنا اجري , وكنت خائفة , وفجأة ارتطمت به , تعابير وجهه كانت مخيفة على غير العادة , وغضبه كان واضحا , أمسك بي وحاول اغتصابي , لا زلت اذكر خوفي وفزعي , وكنت أصرخ وهو يمزق ثيابي ويديه تخدش جسدي ... وفجأة استيقظت وأنا أتصبب عرقا , وعندما نظرت لزاوية غرفتي رأيته ينظر نحوي بغضب وعنف .. وهذه أول مره أراه في منزلنا , فقفزت من سريري وركضت لغرفة أخي لأن غرفته هي الأقرب , ورميت بنفسي على سريره , فاستيقظ جراء قفزي وصاح بوجهي , لكنه سكت عندما رأى حالتي , فكان شعري منثورا والجروح تغطي جسدي , وعندما التفت رأيته في الزاوية وتعابيره كانت أشد غضباً من قبل .. فصرخت .. وصرخت .. وشقيقي يحاول تهدئتي , وانفجرت ابكي وأيقظت كل من في المنزل , فأتت والدتي وراحت تقرأ علي , أما هو فقد ابتسم في رضا واختفى .

أخذتني أمي لإمام المسجد وأخبرته بقصتي , فقال لي انه جني عاشق , وان علي الالتزام بالأذكار , وان لا أنام وحيده ..
لكن هذا لم ينفع .. فلا زلت أراه .. صحيح انه لم يؤذيني ولكني أراه .

أنا الآن اجلس وسط عائلتي اكتب لكم قصتي وهو في زاوية الحجرة ينظر إلي بحنق .

أنا خائفة بشده .. أريد المساعدة .

تاريخ النشر 04 / 06 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق