الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أخطأت

بقلم : Princess - Earth

أحمد الله على درجاتي ولكنني أريد أن أكون الأولى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، سأخبركم بقصتي وأرجو عدم الاستهزاء أو السخرية مني

عمري ١٣ سنة والمشكلة هي أيّام الامتحانات ، فهي تزعجني جداً بسبب أنني أدرس وأتعب كل يوم ولكن في نهاية الامتحان أكتشف أن لدي خطأ أو اثنين على الأكثر وهذا ما يزعجني وبشدة ، حيث أنني أتعب لأكون الأولى دائماً ولكنني لا أستطيع لأن هناك بعض الأشخاص درجاتهم أعلى مني وأنا أكون أقل منهم بقليل .


سوف تقولون أنني طامعة دائماً بالكمال ولكن هذا غير صحيح، فأنا أحمد الله على درجاتي ولكنني أريد أن أكون الأولى وأفرح نفسي وبقية الناس من حولي ، وأحزن على أخطائي البسيطة جداً في الامتحانات وتسبب لي الاكتئاب، أخطائي بسيطة جداً ولا يمكن لأحد أن يتخيلها كأن أفكر بإجابة منطقية ولكنني لا أكتبها وأكتب شيئاً آخر مشابهاً للذي فكرت فيه ، أو كأن أغير إجابتي الصحيحة وأغيرها إلى أخرى خاطئة قبل خمس دقائق من انتهاء وقت الامتحانات ، ودائماً ما أقول أني لن أكرر هذا الفعل مرة اخرى لكنني فعلتها وأكتشفت أن إجابتي كانت خاطئة ، أما السابقة فكانت هي الصحيحة .

وعندما علمت بذلك احسست أن الدنيا أعطتني صفعة على وجهي ، وصدمني هذا الشيء وحزنت .

هل لديكم حل للموضوع ؟ أرجو أن تساعدوني على حل مشكلتي.
آسفة على الإطالة وشكراً.

تاريخ النشر : 2018-01-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر