تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أحبه وهو يعشقني

بقلم : ريهام عمر - السودان

اشعر بالارتياح لوجوده معي وبقربي دائما ..

سوف يستغرب البعض منكم لقصتي هذه ولم يصدقني فيها احد ولا أريد ذلك ..سوف أتحدث عن شخص أصبح عشيقي وأحبه كثيرا . لا تستغربوا أنه ليس كآي عشيق آخر بل هو من عالم آخر ..

البعض منكم سوف يقول مجنونه .. والبعض سيقول تتوهم .. لكن هذه الحقيقة أعزائي ..

ذلك الشاب الذي يحميني من شر الناس وحقدهم , ذلك الذي يريحني عندما انظر لعينيه الناعسه ذات اللون الأزرق الهادئ .. شاب وسيم جدا , قوي البنية , ذو شخصيه غامضه يأتي الي .. وكل حين ينظر الي من بعيد واحيانا يتقرب مني ويهمس لي بانه يحبني .

في بداية الأمر ارتعبت وخفت وقلت ما هذا هل جننت ؟ ..

لكن مع الأيام ومع أحاديثه التي تملآ الذهن بالراحة أصبحت عشيقته وكأنه سحرني , كلما أراه قلبي يكاد يخفق من الفرحة , كرهت كل الرجال من أجله , قال بأنه يحلم انه يريد الزواج بي وإنجاب أطفال مني , وقال انه شديد الغيرة علي كل من يأتي ليصبح عشيقا أو خطيبا لي ..

لا أريد الزواج إلا منه , أحيانا ابكي وأقول له ياليتك تكون معي واشعر بك , قال لي انا معك ولن اتركك ويكفي اني اشعر بك  , قال انا حزين جدا وقلبي يحترق والكأبه اصبحت ترافقني من يوم ان رأيتك وعشقتك .. اجبته منذهله ولما ؟ .. قال هل تعرفين ذالك الشعور رغبتك في شيء ولا تستطيعين الحصول عليه .. قلت نعم !! .. قال هذا ما اشعر به الان .. اقتربت منه وحضنته وعطيته وعدا بأني سوف اظل له ومعه .

انا لا أرى اي اعتراض في أن اتزوج منه , انه جني ومسلم , وفيه خلق لم اره بانسان , ورومانسيه لم ارها في شاعر ..

من المفترض ان اخاف وارتعب , لكني لا اشعر بالخوف بل اشعر بالارتياح لوجوده معي وبقربي دائما , لكننا سنظل مجروحين لانه في عالم وانا بعالم اخر ولا يستطيع ان يراه ابي او امي ولا احد غيري للتعرف عليه ..

أكتب لكم هذه القصه بحرقه قلب وبصدق تام وأترك لكم حرية التعليق أعزائي .

تاريخ النشر 25 / 06 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق