تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة غامضة

بقلم : مي الوكيل - مصر

كان مخيف وبجواره منزل مهجور شكله مرعب ...

اعترف في البداية إنني من محبي القصص المرعبة والاطلاع على الأمور الغريبة , لكنني لست موهومة أو أتخيل أشياء , فأنا اعلم أن الإيمان القوى وذكر الله دائما يقي من أي شيء وثقتي بالله دائما تقيني من أي تفكير سيء ...

حدثت هذه الحادثة معي في الصيف الماضي , كالعادة في الصيف نذهب لأحد المصايف , وبالفعل ذهبنا وحجزنا شقه ومكثنا بها لمدة أسبوع لم يحدث خلالها شيء , وكنت اجلس وحدي أنا وأبني الرضيع ذو الخمسة أشهر حين يذهب الجميع للبحر , لم اشعر بأي شيء خفي , وبعد انتهاء الأسبوع قررنا الذهاب لشقة أخرى أقام فيها بعض أقاربي لكنهم كانوا أولاد مراهقين وقالوا انه حدثت معهم أمور غريبة في تلك الشقة مثل انقطاع الكهرباء فجأة عن التليفزيون ... لكننا لم نعر ما قالوه أي اهتمام لكونهم  صغار ...

وبالفعل قررنا الانتقال إلى تلك الشقة في الصباح , لكني عند ذهابي أقترب مني احد أقاربي ممن كانوا في تلك الشقة وقال لي لا تتركي طفلك وحيدا , لكني لم اهتم أبدا ...

منذ اللحظة الأولى التي رأيت بها المنزل من الخارج انقبض قلبي ...لا اعرف لماذا فهو مبنى عال وله مدخل كبير وعالي وله نوافذ كبيرة لكنها كلها مغطاة بزجاج ملون . وعندما صعدت السلالم وشعرت بشيء غير مريح . دخلنا الشقة وكانت حارة جدا فهي في الجهة القبلية فقمنا بتشغيل التكييف , لكنها مازالت ساخنة ويشعر الإنسان بالضيق فيها ...

ذهبت لاكتشف ما يحدث مع التلفاز من انقطاع الكهرباء لكنى وجدته في البلكونه وربما نسمات الهوا بالليل تحرك الكابل مما يؤدي لانقطاع الكهرباء عنه , حينها شعرت براحه وقررت الذهاب للنوم بجانب طفلي الصغير فلقد سهرنا طوال الليل وكنا تعبين ...

لكن حدث شيء غريب , فبمجرد إغماض عيني شعرت بشيء يهمس في إذني , ظننته زوجي وفتحت عيني , لكن زوجي كان نائما على السرير الآخر .. فمن همس بإذني ؟! .. وشعرت بخوف فذهبت للنوم بجانب زوجي وكنت انظر إلى السقف صامته , وإذا بزوجي يقول لي اصمتي قليلا , فنظرت إليه باستغراب وقلت أنا لم أتحدث , فقال انه سمع صوت شخير عال يخرج مني , لكني اقسم بالله بأني كنت مستيقظة .

وفجأة بدأ ابني بالبكاء وشعرت لأول مره أنه خائف من شيء لأن عينه كانت زائغة في كل اتجاه .. فقررت الخروج حتى ارتاح قليلا مما فكرت به ... وبالفعل قضيت اليوم على البحر ونسيت ما حدث ولم أتحدث به وعدت مره أخرى للشقة في وقت الغداء , وبعدها خرجنا , فأنا في الحقيقة لم أكن أريد البقاء في الشقة , ثم عدنا عند الواحدة صباحا , وكنت أشعر بالنعاس , فذهبت لتغير ملابسي وأغلقت باب الغرف , وقبل أن أغير ملابسي جاء فجأة في خيالي شكل لرجل عجوز مخيف , لم اعلم هل رأيته أمامي أم انه جاء في خيالي .. في الحالتين اهتز جسدي بقوه وشعرت بخوف شديد فذهبت مسرعه إلى زوجي , لكني لم أتكلم حتى لا يهزأ بي احد , وجلست قليلا في البلكونه أنا وأبنى الصغير وكان يضحك معي , لكن فجأة بدا يصرخ صراخا غير طبيعي وكان هذا يحدث لأول مره , فشعرت وقتها انه رأى شيء .. نعم رأى ما رأيته ... فأخذت جدته تقرأ له القرآن وترقيه , لكنه مازال يصرخ , وشعرت وقتها بأنه من المستحيل أن أبقى هنا ولو لدقيقه أخرى , وبالفعل نزلت إلى الشارع أنا وزوجي وأبنى وقررت البقاء في الشارع حتى الصباح وأعود إلى بلدي .. لن أبقى هنا ...

وبمجرد خروجي من البيت سكت أبنى وهدأ لكن ملامح الخوف لم تختفي من على وجهه , وبمروري بجانب المنزل كان مخيف وبجواره منزل مهجور شكله مرعب ... فذهبت إلى البحر وقضيت اليوم هناك , وبمجرد ظهور النهار سافرت إلى بلدي ...

وحين دخلت منزلي شعرت براحه وشعرت أن كل شئ انتهى ... لكن في منتصف الليل حين كنت نائمة فجأة صرخ أبنى وبدأت عيناه تذهب وتروح كأنه شاهد شيء مرعب . فشعرت بالخوف وان هناك شيء ما حولي واستمر هذا الحال لثلاثة أيام , وذهبت للكشف عليه لدى الطبيب ولم يكن به شيء .. لكنه مازال يصرخ فجأة .. وذهبت لمنزل والدتي ولكنه مازال يصرخ .. فقررت إحضار شيخ وبالفعل قام بالرقية الشرعية علينا وبعد فتره عاد أبني مره أخرى لحالته الطبيعية , لكنني اذكر جيدا نظرة الشيخ إلينا ولا اعلم ماذا قال لزوجي حتى الآن ...

هذا ما حدث معي في ليلة غامضة من الصيف الماضي .

تاريخ النشر 05 / 07 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق