تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة العواء

بقلم : محمد العلي - مصر

لكن في حالتك تفاعل دمك مع دم الكلب مما أدى لحالة نادرة ..

بدأ الأمر سنة 1988 عندما ذهبنا أنا وأمي وأختي لنزور خالتي التي تبعد عنا 20 كيلومتر وتسكن في منطقة ريفية ، وعندما وصلنا استقبلتنا بترحاب شديد لأنها لم ترنا منذ مدة ، جلسنا نتسامر ونضحك حتى الساعة الواحدة صباحا ، فأصرت خالتي أن نبيت عندها لأن الوقت تأخر ، فوافقت والدتي ، لكني أردت أن أعود لأن منزل خالتي لا يكفي سوي لها وبناتها وأمي ، فقلت لأمي بأنني سأذهب لأبيت مع والدي في منزلنا ، فوافقت .

خرجت من المنزل لأستقل سيارة ، وبعد مدة قصيرة وقفت سيارة وذهب معها ، لكن قبل أن نصل بحوالي بعض الكيلومترات اخبرني السائق بأنه لن يستطيع أن يكمل المسافة وانه لم يتبق سوي ثلاث كيلومترات يمكنني أن اقطعهم سيرا علي الأقدام ، فلم يكن أمامي خيار آخر . نزلت وسرت في الطريق المظلم ، وبعد فترة قصيرة أحسست بأصوات غريبة من حولي ، لكني لم استطيع رؤية شيء ، ثم فجأة هاجمني كلب مسعور فأطاح بي أرضا وظل يقطع في وأنا أحاول الهرب واصرخ لعل ينقذني احد ، لكن لم يأتي احد ، وإذا بي افتح عيني لأجد نفسي في المستشفي وجسمي مربوط بالشاش وعائلتي تجلس بجانبي ، فقلت لأمي ماذا حدث ؟ .. فأخبرتني بأن المارة وجدوني ملقى على الأرض أنزف الدم من كل أنحاء جسدي فنقلوني إلى المستشفى .

وبعد يومين بالضبط استيقظت علي ألم فظيع في بطني ولم اشعر بنفسي حتى خرجت مسرعا من المستشفي وظللت اجري حتى توقفت في مكان ملئ بالأشجار والزرع فأسندت يدي علي شجرة ووجدت نفسي أتقيأ دما وهناك أصوات غريبة تخرج مني ، اقسم بأن جلدي بدأ يتقشر بطريقة عجيبة ويخرج مكانه شعر ، وأظافري تنزف دما وتنقلع من مكانها ، فسقطت مغشيا علي ، ولم أحس بنفسي إلا صباحا وأنا نائم بين الزرع وأكاد أكون عاري ، ووجدت بأن صحتي تبدو جيدة فذهبت لبيتي ووجدت أهلي يبحثون عني فأخبرتهم بما حدث فتعجبوا لكنهم صدقوني لأن أظافري لم تكون موجودة كأنها اقتلعت ..

أخذني أهلي وذهبنا مسرعين إلى القاهرة ، فذهبنا لدكتور كبير يدعي مصطفي كمال حسين أو مصطفي محمود ... فظل يتكلم معي ويكشف علي بطريقة عادية حتى قال لي الخبر الذي جعلنا لا نقدر على الحراك ، اقسم بأن هذا مقاله لي بالحرف الواحد : لقد أصابك مرض لا يحدث أبدا وهو أن دمك تفاعل مع الكلب المسعور ، ففي الحالات العادية عندما يعض كلب مسعور إنسان يتلوث دمه ويموت ، لكن في حالتك تفاعل دمك مع دم الكلب مما أدى لحالة نادرة ، فكل فترة من الزمن عندما يأتي فصل يطلق عليه هياج الذئاب ستصيبك حمى وستظهر عليك صفات تشبه صفات الكلب .

قال والدي متسائلا : ما العلاج يا دكتور ؟ ..

قال : سنجرب بعض الحقن والأدوية المختصة بشفاء الكلاب من مرض الصرع وأدوية لعلاج مرض جرب الكلاب و66 حقنة علي مدار ستة وستين يوما وتغيير دمائه بأكياس دم نظيفة من نفس فصيلة دمه ...

وبعد مرور تسعة أشهر من العلاج المتواصل اخبرني الطبيب بأني شفيت تماما ..

والآن أنا أخبركم بما حدث لي واقسم بأنني لم اقل سوى ما حدث ولم أزيد أو انقص شيء .. هذا ما حدث لي ، كانت تجربة سيئة ، لن أخبركم بشعوري وأنا أتحول لمسخ ..

أنا لست كاتبا ماهرا ، لكني أردت أن تعلمون قصتي .

تاريخ النشر 15 / 07 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق