تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عودة أمي للمنزل

بقلم : عاشقة الغموض - الجزائر

كنت مستيقظة , لكن بقيت مستلقية بسبب الكسل الرمضاني المعتاد ..

منذ أسبوع تقريبا كنت نائمة على الأرض بالصالة وحيدة بالمنزل حين سمعت صوت أمي و أبي دخلا المنزل بعد عودتها من العمل حيث أن دوام أمي في رمضان لا يستغرق كثيرا وأبي يوصلها للبيت ثم يعود لعمله . فتحت عيوني ورأيت حقيبة أمي أمامي فتأكدت أنها عادت , أحسست بها بعد ذلك تمر خلف رأسي و تذهب للشرفة ثم سمعتها تنفض السجادة لتزيل منها الغبار , قلت لنفسي لم تفعل ذلك بي ؟ .. هي تعرف إنني نائمة .

الغريب أنني كنت مستيقظة , لكن بقيت مستلقية بسبب الكسل الرمضاني المعتاد .

أسلمت جفوني للنوم مجددا , بعد فترة لا اعلم كم استيقظت من جديد لأفاجأ بأن الحقيبة اختفت من أمامي ! . قلت لا بأس لا بد أنها أخذتها لغرفتها ! .

نهضت و تجولت في المنزل لكن لا يوجد احد ! .. قلت لنفسي لابد أنها خرجت من جديد لجلب بعض الخضار و الفواكه من اجل الفطور .

فجأة فتح الباب و إذا بها تدخل مبتسمة قبلتها ثم جلسنا نتحدث , قلت لها لم دخلتِ البيت ثم خرجتِ كان عليك انتظاري حتى أصحو لاشتري ما نحتاجه . فإذا بها تقسم لي أنها لم تخرج من العمل إلا الآن وهذه أول مرة تدخل فيها المنزل منذ خروجها في الصباح !! .

ضحكت و قلت كفى ماما لقد أيقظني ضجيج دخولكما المنزل ورأيت حقيبتك أمامي ! .

لكنها أكدت لي بأن قدمها لم تطأ المنزل إلا الآن ! .

هل يعقل أن يكون جاثوما ؟؟ .. الصور كانت واضحة جدا و الأصوات كذلك ! .

تاريخ النشر 12 / 08 /2014

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق