تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الطفل والجن

بقلم : أطياف راحلة - العراق

بكلب اسود اللون قبيح المنظر وضخم نسبيا ..

أنا شاب ابلغ من العمر ١٨عاما حصل لي موقف غريب في صغري حين كان عمري ٥ سنوات ، لم يفارق هذا الموقف ذهني أبدا . في احد الأيام بعد الغروب بساعتين أو ثلاث أردت أن اذهب إلى الدكان القريب من منزلنا لاشتري بعض السكاكر ، فذهبت أنا وأختي وابنة عمتي اللتان تكبراني بستة سنوات ، وفي منتصف الطريق تركاني وبدءا بالسباق فيما بينهما ، ولأني صغير لم استطع اللحاق بهما ، وعندما دخلتا إلى الشارع المجاور وغابتا عن ناظري إذا بكلب اسود اللون قبيح المنظر وضخم نسبيا إنما ليس شديد الضخامة هاجمني ودفعني نحو الحائط حيث حاصرني وكلمني بلغة البشر ، فصعقت من الخوف ودار حديث بيننا لبضع دقائق لم يكن جُل خوفي من تكلمه بلغة البشر وإنما من عظهِ لي فانا كنت صغير ولا معرفة لي بهذه الأمور وكان ملخص الحديث الذي دار بيننا انه كان يطلب التفسير لإيذائي له ، لكني أجبت على كل أسئلته بقولي : (مو آني ) أي لست أنا باللهجة العراقية التي كان يكلمني بها ، وفي منتصف حديثنا عادت أختي وابنة عمي فإذا بالكلب يختفي ، فوجداني متجمدا على الحائط وعندما قلت قصتي لهما لم يصدقاني . وقلت لامي فتلت علي شيء من القرآن وأنا أعيش حياة طبيعية منذ ذلك الحين .

تاريخ النشر 10 / 09 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق