تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماري الدموية وأنا

بقلم : ندى - تونس

ورأيت وجه قبيح في المرآة ..

أنا فتاة مهتمة كثيرا بقصص الأشباح و الجن و مصاصي الدماء ...الخ لكني لم اسمع قط بأسطورة ماري الدموية , طبعا لقد درستها في التاريخ لكنني لم أكن اعرف سحرها في المرايا إلى أن قرأت موضوع ( سحر المرايا .. ماري الدموية ) هنا في هذا الموقع الرائع و جاءتني رغبة كبيرة في تجربة ما قرأته لفائدة التثبت ..

لم أكن خائفة حقيقة لأني مغامرة و أحب المخاطرة كثيرا , كما إنني لعبت الويجا مرات عدة من قبل مع أصدقائي المفضلين .. على أية حال .. كانت ليلة حالكة الظلمة و مخيفة استلقيت على سريري وأنا أفكر العب اللعبة أم لا العبها .. بالنهاية قررت أن افعل , فقد كان الوقت متأخرا قرابة الواحدة بعد منتصف الليل ... الوقت الذي تكون فيه العائلة تغط في نوم عميق.

أحضرت شمعتين حمرواتين و قصدت الحمام و أشعلتهما و أنا انظر إلى وجهي في المرآة بعد حين بدأت أقرا :

Bloody Mary..I have your baby..I killed your child

وأعدتها 13 مرة كما قرأت في الموقع .. وانتظرت .. لكن لم يحدث شيء ! ...

لكن لا تنخدعوا ..

فقد نظرت إلى المرآة و رأيت يدا حمراء اللون تتحرك ... فركت عيني غير مصدقة ما أرى , لكني تأكدت أني لا أتخيل .. واقسم و اقسم و اقسم بالله بعد ذلك رفعت يدي فوجدت الدماء تقطر منها ! .. ورأيت وجه قبيح في المرآة , وجه امرأة أعينها مغطاة بالدم , وكانت قبيحة لدرجة أني تقيأت .

لم أرد أن اصرخ لأن إذا فطن بي أمي و أبي فسيعاقبانني و سيظنان أني قدوة سيئة لإخوتي الصغار...

تلك المرأة القبيحة ظلت تنظر إلي و تدير رأسها و في الأخير صرخت بقوة لكن صراخها هذا لم يوقظ أحدا من أفراد العائلة فأطفأت الشموع و رجعت إلى غرفتي ..

لكن الموضوع لم ينتهي بعد , فقد رأيتها من جديد فاتحة فمها في المرآة المعلقة على خزانتي و الدماء تسيل في فمها وعينها إلى أن تشجعت و وقفت أمامها , لم اخف هذه المرة و تمعنت النظر فيها جيدا إلى أن سمعت صراخها من جديد و اختفت .

تاريخ النشر 10 / 09 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق