تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اختبار ( الجن ) القط الأسود

بقلم : مشاري الحربي - السعودية

وجدت قط أسود سمين الجسم ينظر إلي بملامح شخص لديه عقل ! ..

أسمي مشاري الحربي 19 سنه من الرياض ، سوف أحكي لكم حادثة غريبة جداً وقعت معي ولا يمكن أن أنساها أبداً في حياتي . والمصيبة أن هذه الحادثة ليست ببعيدة فهي حدثت لي قبل ٦ أشهر . كنا نريد أن نسافر أنا و أمي و أبي وجميع أفراد الأسرة إلى مدينة ثانية لاكتمال بيتنا الجديد و نترك بيتنا الذي سكنا فيه أكثر من ٢٥ سنه .

كانت ليلة حزينة و مخيفة ، سافرت أسرتي للمدينة ، وأنا بقيت وحيدا و قلت لهم سوف ألحقكم بسيارتي غداً . جلست في المنزل وحيدا قرابة ٤ ساعات وأنا جالس على الجوال أستمتع بالانترنت رغم أني شعرت بالخوف صراحة منذ أن بقيت في المنزل وحيدا ، حتى أنني سئلت نفسي ما علتي لكي أبقى يوماً في هذا المنزل الذي يعيش أخر لحظاته ؟! .. وعندها فكرت أن أسلي نفسي قليلا بشكل غريب ، من دون تفكير ذهبت للسطح لكي أعد "الكور" الذي كانت موجودة بشكل كثيف فيه .

بدأت اسمع صوت خلفي ، شيء كأنه يتنفس ، لكنه اقرب لشخص يأكل طعاماً بشكل هرش ، وعندما نظرة خلفي وجدت قط أسود سمين الجسم ينظر إلي بملامح شخص لديه عقل ! . بدأت أنظر إليه و أحاول أن استوعب ماذا يحصل ؟ .. هل هذا بسبب خوفي من بقائي وحيدا في المنزل ؟ .. لدرجة فكرت من شدة عدم الاستيعاب أن هذا أحد أصدقائي تحول لقط بشكل كامل لأجل إخافتي ! ..
بدأت أفكر في أمور غريبة عندما انظر لهذا القط صاحب الجسم البدين و بملامحه العقلية تماما . سئلت نفسي عدة أسئلة في تلك اللحظة .. هل هذا الجن الذي يقولون عنه ؟ .. هل هذا الخوف الذي شعر به الملايين غيري ؟ .. هل سوف يقتلني هذا المخلوق الغريب أم يريد إرعابي فقط ويدعني اذهب بعدها ؟ ..

فجأة أصابتني دوخة شديدة وقررت لا شعوريا أن انزل من السطح بهدوء مع فقدان تام للعقل وعدم استيعاب لما يحصل ، بدأت انزل السلالم بهدوء تام و سكينة ، وخلال المسافة من أعلى الدرج إلى الصالة كدت أفقد وعيي ثلاث مرات ، لا اعلم ماذا سوف يحدث لي لو فقدت وعي . بعدها قررت أن انظر خلفي هل هو مازال يتتبعني ؟ هل تركني حقاً ؟ ..

وانصدمت انه مازال هنا .. هذا الشيء الغريب ، ومن ثم تحركت بشكل بطيء و بتعب شديد جدا كأني أتيت للتو من سباق ماراثوني طويل ، وذهبت للكنبة ووضعت رأسي وأنا أحدق في هذا القط ، قلت في نفسي ماذا يحدث ؟ .. لماذا يحدث هذا ؟ .. هل هو منطقي .. ووسط هذه التساؤلات كنت ما أزال أحدق إلى القط لاشعوريا وقد أنهكني التعب الشديد وهناك الآلام في جسمي .

ومن ثم ذهب عني .. اختفى ..

وبشكل بطيء جدا تحركت وذهبت خارج المنزل و بدأت بالبكاء الشديد ، ظللت أبكي تقريبا ربع ساعة حتى عدت إلى طاقتي ويا ليتها لم ترجع لأنها ذكرتني بالخوف وكأنها تقول من المنطقي أن تخاف ولا يجب عليك أن تكون بلا شعور .

بدأت أشعر بحالات غريبة ، أريد أن أبكي مره أخر ، لكن لم استطيع ، حتى أني في بعض المرات أنسى أن أتنفس ! ..

نظرت إلى المنزل بحقد و كرهه وبغض ، فكرت مرة ثانية وسألت نفسي ما الذي يحدث ؟ .. ثم بعدها فكرت إني مسلم ، بدأت بالبكاء مع شعور جميل و ثقة ، لكن مازلت اشعر بالخوف ، حاولت أن اذهب لأقرب مسجد ، وصلت بعد جهد كبير رغم أن المسجد كان قريب ! ووجدت في المسجد رجل كبير في سن اعرفه جيدا لأنه أمام المسجد ، ذهبت أليه مسرعا أبكي بشكل مخيف ، أمسك بي كأنه دائما يقابل أشخاص ميئوس منهم ، وأنا كنت في حاله جسدية غريبة و بعقل يحاول أن يصدق ما الذي حدث بالضبط .

وحتى الآن والحمد لله أنا في حالة جيدة جدا بدون أحلام غريبة و بدون كوابيس ، هذا الذي حدث لي ، لا أريد القول صدقوها أو كذبوها ، لكن اشعر أنه حتى لو صدقتموها فانا لن استفيد شيء ! .. لكن لدي سؤال بسيط .. ماذا حدث ؟! .

تاريخ النشر 05 / 10 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق