تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اليد الغريبة

بقلم : ردينة العتيبي - السعودية

إذ بيد تظهر من النافذة و هي مليئة بالشعر و لونها احمر ..

كان أهل زوج أختي يسكنون في احد الأحياء التي في طور الأعمار ، و كانت الكثير من الأراضي لم يتم البناء عليها ، لذلك كان منزلهم محاطا بقطع من الأراضي ، و كانت إحداها و هي التي تقع خلف منزلهم مقرا للأحداث الغير طبيعية ، فأحيانا يسمعون صراخ امرأة يأتي منها و أحيانا صراخ أطفال في أوقات متأخرة من الليل .

كنت أنا في السابعة من عمري عندما كنا في زيارة لأختي التي تسكن مع أهل زوجها آنذاك ، و كان الوقت السابعة مساءً و كان الجميع يجلسون في فناء المنزل يتجاذبون أطراف الحديث ، و كان أخي الصغير البالغ من العمر ثلاثة أعوام يشعر بالعطش فدخل إلى المنزل ليشرب ، وطلبت مني أمي أن اذهب خلفه لأساعده ، و عندما دخلت و جدت أخي في المطبخ بجانب براد الماء يشرب ، فوقفت بجانبه حتى ينتهي ، و كان المطبخ يقع في الجهة التي تلي الأرض المسكونة ، و كان به نافذة تهوية لا يوجد بها مروحة وهي على ارتفاع عالي يقارب السقف .

بينما أنا بجانب أخي إذ بيد تظهر من النافذة و هي مليئة بالشعر و لونها احمر كاللحم مصحوبة بصرخة مرعبة ، فصرخت بأعلى صوتي حتى سمعني من كان في الخارج و أتوا جميعا مسرعين ليروا ماذا حل بنا ، فأخبرتهم ماذا حدث ، فقالت إحدى أخوات زوج أختي انه أمر طبيعي و هم معتادين عليه دائماً في المنزل . لكن ذلك المشهد كان رهيبا و لا يمكن أن يقوم به رجل عادي لأن ارتفاع النافذة لا يمكن أن يصل إليه أي احد إلا من خلال الصعود على سلم ، و قد ذهب الجميع للتحقق من الجهة الخلفية التي ظهرت منها اليد و لم يكن هناك احد أو سلم أطلاقا .

أنا اعتقد الآن أن ذلك تم بقصد إخافتي أنا و أخي لان الجن يحبون العبث و التخويف .

تاريخ النشر 05 / 10 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق