الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الموسيقى

بقلم : رنا محاميد - الأردن

و أنام و سماعات مشغل الأغاني بأذني ..

انا معروف عني حبي للأغاني و خصوصا الصاخبة منها ، و انا دائما أكتب الأغاني ٢٤ ساعة و أنام و سماعات مشغل الأغاني بأذني و هكذا منذ زمن ليس بالقصير ، كنت دائما مشوشة و يائسة و أرغب بقتل نفسي و مهملة لدراستي ، و كنت بعيدة عن ديني ، في يوم ذهبت للنوم و بعد مدة استيقظت على صوت أغاني عالي جدا فوضعت يدي على أذني لأسحب السماعات لكني لم أجد شيئا في أذني!!!

فنظرت حولي أختي كانت نائمة و لا يوجد أي مصدر لصوت الأغاني المرتفع! فأدركت أن الصوت كان في أذني و رأسي فقط !!!!

خفت كثيرا وتعرقت بشدة و بدأت التكبير الله أكبر الله أكبر الله أكبر حتى بدأ الصوت بالإنخفاض شيئا فشيئا ثم اختفى و الحمدلله ..

كانت حادثة مخيفة و من يومها لا أذكر اني استمعت للأغاني سو مرة او مرتين

و قد حدث هذا معي منذ سنتين أو ثلاث ..

و منذ ان توقفت عن سماع الأغاني بدأت حالتي النفسية تتحسن

تاريخ النشر 26 / 10 /2014

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر