تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الغربان السوداء

بقلم : مصطفي جمال - مصر

أحسست انه هناك غراب منهم يراقبني ..

عندما ذهبت مع أخي و أبي و أمي إلى المقابر لنزور جدي رحمه الله فانتظرت أنا و أخي خارج المقبرة و كان هناك مبني بعيد تقف عليه الغربان فجأة أحسست انه هناك غراب منهم يراقبني ثم بسرعة شديدة جاء إلي و وقف على كتفي ثم أتت مجموعة من الغربان و صنعت ستارة لتبعد أخي ، ثم أخذ هذا الغراب ينعق لكن صوته كان أشبه بالهمس .

كنت خائفا لكن الشعور كان رائعا لا اعرف لماذا؟ .. في النهاية انتهي الأمر ، لكن عندما ركبت السيارة لنرحل كانت الغربان تتبعنا ، و إلى الآن الغربان تتبعني و تنقض على كل من يكلمني أو يتعدى علي ، لا اعرف ماذا افعل ، أنا أطعمهم و اجعلهم يبنون أعشاشهم داخل و خارج الشبابيك ، هم الآن أصدقائي الوحيدون تقريبا . هناك غراب واحد هو العزيز لدي إذ انه كبيرهم وهو معي طوال الوقت تقريبا و يقف علي كتفي معظم الوقت ، هو الوحيد الذي بني عشه داخل الغرفة الخاصة بي ، و عندما يقترب احد ليعتدي علي ينعق فتجتمع جميع الغربان التي في المنطقة و تهجم عليه و تنقر على رأسه حتى يرحل ، لكن هذا لا يعني أن حياتي بوجودهم رائعة ، فصوت النقيق موجود طوال الوقت ، انه إزعاج دائم ، ووجودهم لا يعني أني منعزل فانا لدي أصدقاء كثيرون ، هناك شخص قابلته ذات منذ حوالي شهر عندما ذهبت إلى لندن واسمه فرنك و كان هناك غراب على كتفه و تكلمنا طويلا و اعرف شخص آخر اسمه احمد و هو أيضا الغربان تتبعه ...

و اترك لكم حرية التكذيب و التصديق

تاريخ النشر 02 / 11 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق