الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة الرعب

بقلم : أحلام - مصر

في البداية ظننته حلم مزعج ، لكن لا أنا كنت واعية ، ليس حلما ..

أنا سيدة متزوجة كنا نعيش أنا وزوجي حياة عادية ومستقرة إلى أن انتقل زوجي من عمله إلى مدينة أخرى فاضطررنا إلى الانتقال والسكن قريبا من عمله واستأجرنا شقة كانت جميلة وهادئة بتنا فيها ليلتان وفي الليلة الثالثة حدث ما لم أتوقعه أبدا ...

في منتصف الليل استيقظت على شيء غريب ، كان ثقلا شديدا جاثما على صدري ، لا أكاد أقوى على التنفس بسببه ولا استطيع أن أحرك يدي ولا رجلي ولا أن أتكلم . في البداية ظننته حلم مزعج ، لكن لا أنا كنت واعية ، ليس حلما ، وكانت تزيد وطأة هذا الشيء وأنا قد استبد بي الفزع ، ثم بدأت بقراءة المعوذتين والكرسي مع ثقل لساني فانزاح هذا البلاء بالتدريج وشعرت بتحسن .

أيقظت زوجي وأخبرته فقال هذا كابوس وأنت مرهقة ، أخيرا نمنا ، وبعد أن غفوت فإذا بي أحس كأن شخصا يعانقني ويحضنني بشدة .. وأمور أخرى غير ذلك ...

فتحت عيني فلم أرى احد سوى زوجي الذي كان يغط في نوم عميق ، فكدت اجن فزعا واستغرابا ، وبدأت بقراءة القرآن واستطعت النهوض فشغلت سورة البقرة في الغرفة وبقيت مستيقظة طوال الليل مرة ابكي ومرة اهدأ إلى أن لاح الصباح وأقسمت أن لا أبيت في هذا المكان مرة أخرى وصممت على الانتقال . وفعلا انتقلنا في نفس اليوم .

حدث هذا منذ أربع سنوات ، لم يحدث معي بعد هذه الحادثة أي شيء ولا قبلها .. والحمد لله .

تاريخ النشر 19 / 11 /2014

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر