الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

النافذة

بقلم : safae khtar - marocco

كان ملاذي الوحيد هو النظر الى تلك النافدة المقابلة لمنزلنا ..

انا صفاء فتاة منطوية على نفسها بعض الشيء ، يمكن ان يرى البعض ان مشكلتي تافهة ، لكن بالنسبة لي فهي كبيرة ..

انا اعيش في محيط اسري متفكك دائما نزاعات ومخاصمات لذلك اعتدت الوحدة . كان ملاذي الوحيد هو النظر الى تلك النافدة المقابلة لمنزلنا .. للمنزل المهجور .. كنت اجد فيها هدوءا وسلاما لم اعهده من قبل ، لكن مع الايام بدات احس بشيء غريب كأن هنالك شخص يراقبني من خلال شرخ بسيط في تلك النافذة .. اصبحت اتكلم معه واحس به ، وأحس بأنه يسمعني ..

مع مرور الايام والشهور اصبحت احب ذلك الشيء من دون ان اراه ، وفي ليلة من الليالي طلبت منه ان يظهر لي حتى اتأكد من وجوده واني لست في طريقي الى الجنون ، وبعد 5 ثوان بالضبط فتحت تلك النافذة ولكن لم يظهر شيء ، وفي نفس تلك الليلة كنت نائمة في غرفتي فاحسست بشيء يلمس خدي ، لما فتحت عيني كان الظلام دامسا ، لكني استطعت ان اميز شخصا كان جالسا عند طرف سريري وينظر الي ، فانتفضت ... وما ان فركت عيني واستويت جالسة حتى كان قد اختفى فاستدرت ووجدت نافذة غرفتي مفتوحة مع انني كنت متاكدة من انني اقفلتها ..

في كل ليلة يتكرر نفس الشيء .. لم استطع ان اقول شيء لأحد ولا حتى ان افعل شيء .. لكن عندما وجدت موقعكم هذا لم استطع ان اكبح نفسي من الكتابة .. الآن اعتبركم اصدقائي فارجوكم افيدوني فيما يحدث معي ..

تاريخ النشر : 2014-12-07

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر