تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

نفق السعادة

بقلم : شريفة - السعودية

رأيت أنني ادخل إلى نفق طويل ..

في السنة الماضية وقعت لي الكثير من المشاكل في العمل و كبرت همومي لدرجة لم أكن أتحملها ، حينها مررت بتجربة غريبة لم أجد لها تفسيرا إلى هذا اليوم .

كانت حينها عطلة العيد سافرت فيها مع عائلتي إلى مدن أخرى و بقيت هناك خمسة أيام إضافية غبت فيها عن العمل بدون مبرر مما جعل مديري يتصل بي و يوبخني لهذا الأمر .. باليوم التالي رجعت إلى مدينتي (الرياض) و ذهبت مع أمي و أختي للغذاء بأحد المطاعم ، و بينما نحن ننتظر الطلب أخذت أتحدث عن مشاكلي بالعمل و احتمال كبير انه سيتم فصلي .. أتى النادل و أكلت كمية قليلة من الطعام ثم قلت لامي أنني سأذهب الآن مع السائق إلى مكان عملي و سيرجع ليأخذكما من هنا .

عندما وقفت شعرت بدوار شديد و ضيق و انزعاج و عدم توازن .. فجأة ، رأيت أنني ادخل إلى نفق طويل وجدت به أطفالا صغارا في جو احتفالي مبهج ، و كانت السعادة بادية على وجوههم ، أما أنا فقد وقفت بالمنتصف و شعرت بأنني تحررت من كل همومي و مشاكلي و كأن حملا ثقيلا قد أزيل عن كاهلي ، بدوت سعيدة و مسالمة و شعرت بصفاء ذهني كبير .. بعدها رأيت أنني استند على كرسي قريب مني و اشعر بصعوبة في الوقوف ، و أمي و أختي مذهولتين و خائفتين ، شعرت بفقدان للذاكرة ، لم اعرف أين أنا و من هم الناس من حولي ، فبدأت استرجع حالتي الطبيعية بالتدريج .

بعد هذا الموقف تغيرت أشياء كثيرة بحياتي نحو الأفضل ، أصبحت لا احمل في قلبي ضغينة لأي احد ، و لا أحب التكلم عن الآخرين بسوء ، حتى شهيتي للطعام نقصت و أصبحت آكل بانتظام و كأنني إنسانة أخرى قد ولدت من جديد .

تاريخ النشر : 2014-12-20

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق