تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

دماء على الطريق

بقلم : احمد شمس - مصر

هذا الطريق ملوث بالدم ..

تقابلنا أشياء كثيرة في حياتنا لا تفسير لها مثل البيوت المسكونة والأرواح وعالم الأموات وأي شيء متعلق بالعالم الآخر , وأنا بصراحة كنت لا اصدق بهذه الخرافات , لكني الآن اسميها حقائق غير خاضعة للتفسير ..

أريد أنا اعرض عليكم شيئا لا تفسير له ويكاد عقلي أن يتوقف عنده , وهو هل أرواح وأشباح الموتى تسكن الطرق ؟ .. صدقوني أنا اقسم بالله إنني لن اكذب في أي كلمة أقولها , لكم نعم الاشباح والموتى يسكنون الطرق ايضا ... الطرق التي قتلوا فيها .

ربما تتساءلون .. كيف ذلك ؟ .. فدعوني أقص عليكم قصتي ..

ذات يوم ذهبت مع أسرتي لزيارة اقاربنا في الاسكندرية , في منطقة تسمى مساكن الضباط وهى منطقة منظمة وجميلة وبصراحة كل من فيها اناس محترمين . المهم .. ذهبت لأقاربي وبت عندهم اسبوعا كاملا ..

العمارة التي يسكن فيها اقاربي قريبة من الشاطئ . وفي أول كنت أقف في الشرفة - البلكونه بالعامية - في تمام الساعة الحادية عشر والنصف ليلا , كان الظلام الحالك , وعندما دقت الساعة الثانية عشر رأيت ابشع حادثة في حياتي , سيارة اصطدمت بأخرى فحطمتها لدرجة أن من يرى السيارة لا يعرف لها معالم .. أصبحت قطعة خردة قديمة .. ثم جاءت الاسعاف والنجدة , كان الأمر بالنسبة لي شيئا واردا وعاديا , فالحوادث تقع في كل مكان ..

لكن في اليوم التالي تكررت نفس الحادثة عند الساعة الثانية عشر ليلا أيضا !! .. لكنها كانت أصعب من سابقتها وراح ضحيتها رجل كان يعبر الطريق وتأذى بشكل مرعب ..

اليوم الثالث تكرر نفس الشيء وفي نفس الموعد .. هذه المرة كانت الضحية فتاة وأمها كانتا تعبران الطريق .. الفتاة عاشت والأم ماتت ..

خلال الأسبوع الذي قضيته مع أقاربي رأيت أشياء تجعل الدمعة لا تفارق عيني .. كل يوم أرى حادثة جديدة على هذا الطريق وبشكل مختلف حتى كدت أن افقد عقلي فسألت والدي , لكنه قال بأنه شيء عادي .. لكن لم يعجبني هذا الجواب , فسألت والدتي .. قالت لا اعرف ..

أنا أظن أن هذا الطريق ملوث بالدم حيث قتل عليه أكثر من شخص وفى تمام الساعة التي قتلوا فيها يخرجون لينتقموا ممن تسبب لهم بهذه الميتة الفظيعة .. وإذا لم يجدوه ينتقمون من أي شخص يجدوه أمامهم في تلك الساعة والله ...

أتمنى أن أجد تفسيرا يدخل عقلي لما رأيته .. أريد منكم جوابا اخوانى واخواتى .. أرجوكم ..


تاريخ النشر : 2015-02-01

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق