تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الساعة المشئومة

بقلم : بيسآن - السعودية

احسست بأحد يعتليني واحسست بثقله الفظيع على جسدي ..

لا أعلم كيف ابدأ سرد قصتي ،، لكم حرية التصديق أو التكذيب اعزائي القراء ،، لكن اقسم لكم أن هذا ماحدث معي وبتفاصيله والله شاهد على ما أقول ،،

حدثت قصتي يوم الخميس 5-2-2015 ،،

كان طفلي الصغير يعاني من حمى شديدة وأعراض برد فستمر بالبكاء والأنين طوال الليل ،، وكحال أي أم لم اذق طعم النوم أو الراحة ،،

اشرقت شمس يوم الخميس واتى زوجي من العمل الساعة ١٠ صباحاً وقرر اخذه للطبيب مرة اخرى ،، كنت منهكة وتعبة جداً فأنا لم أنم ليله كاملة لذلك لم أرد الذهاب معهم ،،

خرج زوجي وابني وذهبت الى غرفة نومي لكي أنام لو ساعة أُريح بها جسدي المنهك ،، أطفئت الأنارة وتركت باب الغرفة مفتوحاً وخلدت الى النوم ،،

لم أعلم أنها ستكون ساعة مشئومة مليئة بمشاعر الخوف والرعب التام ،،

نعود للقصة ،، كنت نائمة على ظهري ويداي قرابة رأسي ،، ثم بعد ربع ساعة تقريباً من غفوتي احسست بأحد يعتليني واحسست بثقله الفظيع على جسدي ،، لكم أن تتخيلو اعزائي كيف كان شعوري لحظتها !!

لم استطع الحركة !! يداي متصلبة !! وقدامي كذالك !! بعد محاولات مني استطعت أن افتح عيناي بشكل بسيط جداً ،،

لديكم فضول لمعرفة ماذا رأيت ؟! رأيت ظلاً أسود اللون لم أميز ملامح وجهه ،، لكنه كان جالساً فوقي ( عند منطقة الحوض ) ويداه على أكتافي ،، سرعان ما أغمضت عيناي وبشدة !! حاولت أن اقرأ آيات من القرآن الكريم ،، علهُ يبتعد عني ،، فانطلق لساني يردد آية الكرسي وبصوت مسموع ،، صدقوني لم اقرأ الا البداية فقط حتى انزاح عني ولم اعد اشعر به ،، ولخوفي الشديد لم افتح عيناي مجدداً ،، خفت أن أراه أمامي مره أخرى ،،

لم تنتهي قصتي هنا ،، فأنا أخبرتكم منذ البداية أنها ساعة كاملة من الرعب !!

أكمل لكم أحبتي ،، بعد الذي حصل لي لا أعلم كيف استطعت الخلود الى النوم مجدداً ،، صدقاً لا أعلم !!

لكني أُعلل ذلك بتعبي وقلة نومي ،،

بعد ذلك حلمت حلماً عجيباً مخيفاً ،، وأنا موقنه أنه ذاك الجني اللعين عاد الي لكن بالحلم !!

رأيت غرفتي والممر المقابل لها كما تركته عند النوم تماماً ،، غرفة مظلمة وباب الغرفة المفتوح وممر به اضاءة صفراء خافتة تماماً كما هو الحال بالواقع ،، لكن الشيء الجديد هو وجود قطتين لونهما أسود وحجمهم كبير جداً يصل الى نصف حجمي !!

وكانتا تحاولان الهجوم علي وأنا ابعدهما عني ،، حاولت اردد اية الكرسي مره أخرى ،، والحمد الله نجحت أيضاً ،، واستيقظت وأنا اقرأها بصوت عالي !! لا أزال أرى بذهني تلك الأعين المليئة بالشر والخبث ،، واشعر بقشعريرة تسري بجسدي عند تذكرها ،،

لم أنتهي بعد ،، فأنا استيقظت من حلمي المزعج الساعة العاشرة والنصف !!

وكما حصل سابقاً عدت الى النوم ،، ولا تسألوني كيف لي أن أنام بعد الذي حصل لي ؟؟!!! لأني لا أعلم ،، شعرت كأني مخدرة ،، لا أريد سوى النوم ،، تباً لما جرى لي ،،وتباً لذلك الذي يحاول إخافتي ،، فقط أريد النوم !!!

بعد ذلك بعشر دقائق تقريباً كنت قد غفوت فسمعت صوت زوجي و أبني يتكلمون بأذني !! حاولت فتح عيني وبصعوبة فتحتهم لأجد لا احد بالمنزل ،، وبقي يتكرر علي الصوت ،، كلما غفوت ايقظتني أصواتهم !! وكالعادة لا استطيع فتح عيني وعندما افتحها لا اجدهم !!

حتى تكرر الأمر علي وسمعت اصواتهم لكن هذه المره لم تكن بقربي كانت عند باب المنزل ،، فتحت عيناي بسهولة وجلست على سريري انتظر دخولهم وكانت الساعة تشير الى الحادية عشرة صباحاً ،، وفعلاً اتو ودخلو المنزل ،، وانتهت تلك الساعة المشئومة !!

تباً لذلك الجني اللعين حرمني لذة النوم ،، واستمتع بإخافتي ساعة كااملة ،، اصدقكم القول شعرت انه مستلذ بإخافتي ،، الشيء الغريب أني قبل النوم كنت قد حصنت نفسي بالمعوذات وكنت قد قرأت صفحات من سورة البقرة !!

اتنمنى أن لا تتكرر تلك الساعة المخيفة مره اخرى ،، اخبروني ما تفسيركم لما حصل معي ؟؟!


تاريخ النشر : 2015-02-11

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق