تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

كانت خفايا حيرتني؟

بقلم : همسات حنين - امريكا

أنا نائمة وارى كل شيء وكأنني خرجت من جسدي

في البدايه كانت جميع الاحداث بالنسبة لي أشياء محيره فلم اكلم بها احد أخفيتها ثم قررت ان اتكلم بها فلم اجد شيء يجاوبني ، قرأت في هذا الموقع كثير مقارب لقصصي فأحببت ان احكيها ..

اول قصه كنت في يوم من الايام أنام في غرفه مع امي وخالتي التي جاءت لكي تغير جو عندنا ، قررت انا أنام معهما ، لكن لم استطع النوم بسهوله ، وبعد أن عم الهدوء ونامت امي وخالتي بدأت اشعر بالنعاس فنمت لا اعلم كم المده حتى حصل شيء كان بالنسبة لي غريب جداً لآني لم أقراء حتى عنه .. وكأني ارى جسدي وانا نائمه .. لكن كيف ؟؟ .. ثم رأيت خالتي وامي في مكانهما وأنا قربهما في نفس الوضعية التي نمنا بها .. حاولت الاقتراب من جسدي لكن كنت اشعر بخوف فأنا ارى نفسي وأنا نائمة وارى كل شيء وكأنني خرجت من جسدي. ومن ثم افقت وكان هذا بالصباح ، لم اعرف ما كان هذا لكني متأكدة من اني لم أكن أحلم ، حتى أنني كنت احاول ان أيقظ امي وخالتي وكنت انادي عليهم من دون أن تسمعاني وارى جسدي متمددا قربهما ... كان شيئا مخيفا جدا ..

بعد مرور فتره ، عند ظهيرة أحد الأيام ، حصلت لي مشكله فبكيت وكنت متضايقة جداً فذهبت الى الدور الثاني في غرفتي وبكيت وبكيت وبكيت حتى نمت ، ومن ثم شعرت اني استيقظت ولكن لم استيقظ ! .. كنت اسمع كلام امي وجميع من كان في البيت لكن لم أستطيع ان افتح عيني ، كنت اصرخ اريد ان استيقظ ولا يطلع صوتي ، نادتني امي كي اذهب لتناول الغداء معهم وكنت اريد ان ارد عليها لكن بلا جدوى وكأني مقيده وشعرت وكأن احدا ما يمسك بي لكني لم استطع رؤية احد. ومن ثم وكأني ارى باب الغرفه يتحرك ولكن عيناي مغمضة فقرأت القرآن بصعوبة وفتحت عيني ورأيت باب الغرفه فعلا يتحرك فخرجت ولم يكن احد غيري في الطابق الثاني. فنزلت وسألت امي : هل ناديتي ؟ .. قالت : نعم ولم تردي .

أشياء اخرى حيرتني ، مثلا ان اكون احلم اني في مكان وأقول في نفسي اني احلم اعلم ذلك لكن كيف استطيع ان استيقظ اتمنى ان يدخل احد من أهلي كي يخرجني من حلمي فكل شي يحدث معي حلم لكن اكون على علم انه حلم !. وانا اقول كل ما اريد وكأن روحي خرجت وعاشت هذا الحلم ، اعني خرجت واقعيا وليس مجرد حلم.

وشي غريب يحصل معي منذ طفولتي ، إذا شعرت بعيني اليمين ترف يحصل موت وإذا اليسار يحصل خبر سيئ مثل حادث لأحدهم ، لم يكن احد يصدق هذا لكن بعد اكثر من الف مرة اكلمهم انه سيحصل موت او خبر سيئ صدقوني .. لا اعلم الى الآن ما كل تلك الأمور التي تحدث لي .. وهناك أشياء اخرى كثيرة .. كأن اشعر بكلام يخطر ببالي ويحصل فعلا. وأن اشعر بأني عشت بعض الأحداث من قبل وارى أماكن اول مره أراها لكن أشعر اني رأتيها من قبل.

قلت ما حصل معي ولكم حرية التصديق والله اعلم أني قلت ما حصل معي فعلا. لم اعرف ما اعمل امام كل ما يحدث ، انا مؤمنه بالله وبكل ما يقدر واقرأ القران واصلي والحمد لله .. لكني لا أجد تفسير لما حدث ويحدث معي .


تاريخ النشر : 2015-02-17

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق