تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تجربة الاحتضار

بقلم : Jeje - السعودية

فترة قصيرة شعرت ببعض الضيق في الصدري و كنت ارتعش

حدثت هذه الواقعة لي عام 2012 ، كنت أمر بتلك الفترة بالاكتئاب فأتى ذلك اليوم الذي كان سيسجل اسمي في الوفيات ..

في ذلك اليوم حدثت في المدرسة بيني و بين مجموعة من البنات مشكلة لكن انتهت على ما يرام لكن الشعور بالذنب كان يسيطر علي و اصريت على أن انتحر .. لا استطيع التحمل أكثر ، عدت إلى البيت ، نمت واستيقظت في الثالثة صباحا ،  ذهبت إلى صيدلية المنزل و أخذت حبوبا منومة و ملئت كأسا من شرابي المفضل ، شراب التوت ، وقمت ببلع 4 حبوب ..

اخترت شراب التوت لأني كنت على يقين أني سأموت وأردت أن اشربه لآخر مرة ، و ذهبت لأتوضأ ثم صليت ركعتين و تمددت على السرير و بعد فترة قصيرة شعرت ببعض الضيق في الصدري و كنت ارتعش و هرعت نحو المرآة ولا أخفي عليكم خفت من وجهي .. كان اصفر و تحت عيناي سواد وشفتاي مزروقتان .

عدت إلى سريري و تشهدت وحين أدرت رأسي نحو اليمين رأيت شيئا لا يخطر على البال ..

رأيت رجلا شديد البياض و يرتدي ثوبا ابيض ووجهه لم يكن واضحا من شدة بياضه فاتح ذراعيه وكأنه يريد حضن احد و كان فاردا جناحيه وكان شيء يتساقط منه كاللؤلؤ ..

لم يستمر هذا الشيء طويلا ، استمر لبضع ثواني و اختفى و لم أكن خائفة منه .. ثم زاد تأثير المنوم فشعرت بعرق بارد وكأني مخدرة فاستغرقت في نوم عميق و استيقظت على صوت أمي و أبي الساعة السابعة صباحا ، فسألتني أمي إذا ما كنت سأذهب للمدرسة و أجبتها بالنفي و كل أعراض الموت اختفت ..

يا ترى من كان ذلك الرجل الأبيض الذي رأيته ولماذا لم أمت ؟ ..


تاريخ النشر : 2015-02-25

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق