الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

صديقة الطفولة انكشفت

بقلم : الأخزمية - سلطنة عمان

رأيتها بأم عيني و كانت واقفة تمد ذراعيها

القصة هي إني وحيدة بين ثلاثة إخوة و ليست لدي أخوات ... أحببت أن تكون لي أخت و تخيلت في ذات مرة بأن لدي صديقة بمثابة لأخت و أسميتها غدير .

في ذات مرة رأيتها حقيقتا و أخبرت بالطبع أمي لكن لم تصدقني .

و في ذات يوم بدأ باب غرفتي يفتح و يغلق بدون أي شخص يحركه وكان هذا دليل قاطع على حقيقة الأمر ولم أكن أتخيل لأن  أخي الكبير رأى ما يحدث أيضا وخاف علي و نصحني بقراءة القرآن و الأذكار و هذا ما فعلته و لكنه لم ينفع أبدا و استمررت أسمعها تناديني دائماً  .

و في تاريخ ٢٠١٥/٢/١٢ أخي الصغير عمرة ١٠ سنوات جاء ينام عندي في الغرفة ، و في الساعة الواحدة ليلا رأيتها بأم عيني و كانت واقفة تمد ذراعيها إلى جانبيها مثل شكل الصليب ، و في الصباح قال لي أخي الصغير : لماذا كنتِ واقفة بشكل مريب لقد أخفتني . فقلت له : لم أكن أنا .. و من ثم ذهبنا و أخبرنا أمي بالخبر و الحمد لله صدقتني أمي .


تاريخ النشر : 2015-03-07

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر