تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أغرب موقف في حياتي

بقلم : عبدالاله المالكي - السعودية

رأيت هذا الباب وكأنه يفتح وكأني انتقل للمرحلة الجديدة ..

قصتي ليس لها علاقة بالجن ولا بالوحوش ، لـكنها غريبـة جدآ ..

أنا شخص يبلغ من العمر 17 سنة . قبل 8 أو 9 سنوات عندما كنت طفل ، كنت مدمن العاب البلاستيشن وكنت اعشق لعبة من تلك العاب بشكل جنوني .

كنت العبها بشكل يومي وعلى مدار الساعة وكنت قد تخطيت الكثير من المراحل وكنت دائما أفوز وانتقل إلى مرحلة جديدة { داخل اللعبة } ..

عندها وصلت إلى مرحله من مراحل اللعبة علقت فيها وكانت المرحلة تلك صعبه جدآ .

حاولت ان أتعدى تلك المرحله وافـوز باللعبه ، ولـكن لم استطيع ، حتى مرت شهور وأنا آنذاك كنت للآن أحاول .

عندها شعرت بالاحباط وغضبت بشده فقمت بإطفاء البلاستيشن وأقسمت أن لا العب هذه اللعبة مره أخرى ، وطبعا وأنا صغير كانت لدي عاده إذا شعرت بالحزن أو بالغضب فكنت اخلد إلى النوم مباشره لأنسى مشاعر الحزن والألم .

عندها حلمت بحلم غريب ، حلمت كأنني بداخل اللعبة ، وكأني فزت بتلك المرحله الصعبه !! ، لم ارى بالحلم كيف فزت بالمرحلة ولـكن رأيت بأني بعد الفوز بتلك المرحلة هناك صورة نقش وبعدها كأني اسمع صوت شخص لا أراه وكأنه يبارك لي بالفوز وكأني بدأت بالمرحلة التالية وأيضا رأيت صورة باب { هذا الباب موجود فعلا داخل اللعبة } رأيت هذا الباب وكأنه يفتح وكأني انتقل للمرحلة الجديدة .. وانتهى الحلم .

طبعا بعد الاستيقاظ كان هذا الحلم مثله مثل أي حلم عادي ، فأنا لم ارى الا بعض الاشياء ليست موجوده باللعبة فما المفيد ما دام أنني لما أرى طريقة الفوز بتلك المرحلة اللعينة ..

ولكن بصراحة بعد هذا الحلم شعرت برغبة قويه للعب مره اخرى و فعلا شغلت البلاستيشن وبدأت اللعب بتلك المرحلة .

بعدها بدقائق اكتشفت طريقة الفوز بالمرحلة تلك !! وبعدها فزت بالمهمة أخيرا !! شعرت بفرح وبصدمه بنفس الوقت .. لآني لم افز فحسب .. بل انني رايت بعد الفوز بالمرحلة نفس المشاهد الذي رأيتها بالحلم بالضبـط وكانت نفسها بالتفصيـل نفس الوجوه ونفس نبرة ذاك الشخص الذي كان وكأنه يبارك لي بالفوز ونفس ذالك الباب الذي انفتح .

المدهش بالموضوع إنني وقت الحلم رأيت بعض الاشخاص يمشون حول ذلك الباب { لم يسبق لي رؤيتهم باللعبة } .. عند استيقاظي ولعب اللعبة مرة أخرى والفوز رأيت نفس هذه الشخصيات الذين كانوا يتجولون حول الباب ، نفس تفاصيل الوجه تماما ، نفس الملابس ، نفس الشكل ، وحتى نفس لون الشعـر .. لا يعقـل ! ..

فكيف حصل كل هذا؟؟؟ مستحيل أن يكون بالصدفة فأنا لي شهور وكنت وقتها أحاول الانتصار واختتام المهمة ولم استطيع ولكن بعد الحلم مباشره استطعت والمدهش كل ما رايته بالحلم كان نفس ما رأيته باللعبة .

اقسم بالله أن الموقف حقيقة وبدون تضخيم الأحداث أو تنقيص

أتـمنى ان تشاركوني حول تفسير هذا الموقف فأنا في كل فترة وفترة أتذكر هذا الموقف واقف عاجزا عن تفسير ما حدث آنذاك .. إنها فعلا معجزه .


تاريخ النشر : 2015-03-24

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق