تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

فزع على السطح

بقلم : أحمد الكراد - الإمارات

وما هي الا دقائق وبدأ كلب حسن بالنباح كالمجنون

لدي صديق واسمه حسن وهو يقطن بنفس الحي الذي اقطن فيه، لدى حسن كلب يربيه فوق سطح منزله في قفص ولديه كاميرا مثبتة فوق القفص لتراقب بالفيديو كل ما يحدث فوق السطح وليراقب كلبه متى يشاء.

في يوم من الايام ذهبت الى منزل صديقي كالعادة وكنا دائما ما نبحث عن اشياء جديدة نرفه فيها عن انفسنا خصوصا ان هذه اجازة صيفية طويلة ولا نريد ان يصيبنا الملل من بدايتها. ففي بعض الاحيان نقوم بمشاهدة فيلم ما واحيانا نتبادل النقاشات واحيان اخرى نصنع اشياء يدوية.

بما ان والد صديقي حسن لديه شهادة الدكتوراه فمن الطبيعي انه لديه مكتبة كبيرة مملوءة بالكتب المختلفة بمختلف اللغات. فقال لي حسن يومها انه وجد كتاب في مكتبة والده واسمه شمس المعارف الكبرى .. والكثير منكم يعلم عن هذا الكتاب والكثير لديه تجارب معه ايضا.

عندما وجدنا الكتاب الذي لم نكن نعلم ما يحتويه الا ان والد صديقي كان قد حذره من ان يقوم بتصفح هذا الكتاب العتيق الذي كان مربوطا بشريطة بيضاء مهترئة.

اثارنا الفضول بهذا الكتاب ولكن لم نقم بفتحه فورا .. بل قمنا بالبحث على الانترنت عن سر هذا الكتاب وعن ما يحتويه .. وانا كنت من النوع الذي لا يصدق خرافات السحر والشعوذة وما الى ذلك، فأصريت على فتح الكتاب ورؤية ما بداخله وان اتأكد بنفسي، وصديقي حسن كان خائفا واخبرني انه قد يكون هذا كتاب اصلي او يكون محرف وقد يسبب لنا المشاكل. ولكني لم اكترث وقلت له تعال لنتأكد بأنفسنا.

قمنا بفتح الكتاب وبدأنا بقراءة بعض الصفحات من هنا وهناك .. وما هي الا دقائق وبدأ كلب حسن بالنباح كالمجنون فقمنا بتشغيل الشاشة التي تعرض ما تصوره الكاميرا المثبتة ورأينا الكلب في قفصه ينظر للامام وينبح وكأن شخص ما يحاول ضربه من خارج القفص ولكن لا يستطيع الكلب الوصول له.

حسن اعتقد ان احد اطفال الجيران صعد للسطح ليعبث مع الكلب فقال لي تعال لنرى ما الذي يجري.

تركنا الكتاب وصعدنا للسطح ولكن لم نجد اي اطفال هناك فقام صديقي بفتح القفص وتهدئة الكلب واخذه لزاوية السطح حيث يقوم الكلب هناك بقضاء حاجته ثم اتى ووقفوا بجانبي وصرنا نتحدث انا وصديقي.

ثم رن هاتف صديقي وكانت اخته تتصل به فرد عليها.

قالت له: اني ارى كلبك يتمشى لوحده على السطح، من اخرجه ؟ واين انت ؟ حينها انتابنا الفزع ووضعنا الكلب بسرعة داخل القفص ومشينا باتجاه باب السطح للخروج.

ولكن حينها احسسنا بشيء يمر بجانبنا ولكن لا نراه ويصدر اصوات خطوات ثقيلة، حينها ركضنا الى الدرج ونزلنا الى البيت وربطنا هذه الاحداث التي صارت بكتاب شمس المعارف الكبرى فقمنا باغلاقه بسرعة وبدأنا بقراءة القرآن حتى اطمأنت قلوبنا.

في تلك الليلة واجهت صعوبة شديدة في النوم وصرت اتخيل الكثير من الاشياء.


تاريخ النشر : 2015-03-24

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق