تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

صورة فتاة

بقلم : نور الهدى الاخضرية - الجزائر

وضعت صورة فتاة شابة داخل فم الام وقامت بخياطته

كثيرا ما نسمع عن فتيات لم يتزوجن او فاتهن قطار الزواج كما يقال ، لكن ما يحير في الامر ان هناك فتيات متعلمات وفي غاية الجمال و الادب و الاخلاق لم يدخلن هذا القفص الذهبي . صحيح ان ارادة الله عز وجل لم تشئ بعد لكن هناك امور اخرى قد تتدخل خاصة في مجتمعاتنا العربية ، و هذه القصة اليوم تتحدث عن هذا الجانب الخفي ، و قد سمعت هذه القصة من احدى النساء التي تقول انها كانت حاضرة خلال هذه الحادثة .

كان هناك رجل مسافر الى احدى البلدان الاوروبية و قد ترك اهله في الجزائر ، لكن في احد الايام جائه خبر ان امه توفيت فاسرع بالعودة الى الوطن ، و عند حضوره وجد كل الترتيبات الخاصة بالجنازة قد انجزت ولانه كان لم يرى امه منذ مدة اراد لن يلقي عليها النظرة الاخيرة ، لكن المراة التي تكفلت بعملية التغسيل و التكفين رفضت بشدة مما جعل الرجل يعتقد ان امه كان بها مرض او شيئ ما قد شوه منظرها فأصر اكثر على رؤيتها .

الصدمة التي واجهها كانت شديدة ، فامه كان فمها مقفلا و مخاطا بالابرة و الخيط . هرع الرجل الى الشرطة فاستجوبت كل النساء اللواتي شاركن في عمية التغسيل ، و سرعان ما انكشف المستور وهو ان احدى النساء وضعت صورة فتاة شابة داخل فم الام وقامت بخياطته واعترفت ان هذا سحر لابطال الزواج فالصورة تدفن مع الجثة و بالتالي لن تتزوج الفتاة صاحبة الصورة لان نصيبها دفن عميقا ولا يمكن حتى فك هذا السحر لان لا احد سيعلم اين الصورة او كيف تم هذا الامر .

طبعا المراة دخلت السجن وانتشر الخبر بين الناس ، و في سياق الحديث مع المراة التى حكت القصة لنا قالت ان الكثير من المشعوذين يلجؤون الى هذه الطرق لايقاف نصيب الفتيات كما يمكن ان تقوم المشعوذة برمي الصورة في البحر لكي لا يجدها احد وتضيع الى الابد .

تاريخ النشر : 2015-03-29

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق