تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

إنها نهاية كل شيء

بقلم : روكاي - المغرب

إنه اليوم المنتظر .. إنه يوم القيامة ..

ما أنت على وشك قراءته الآن وقع لي فعلا ....

منذ شهر مضى لا ادري أي يوم ... ذهبت إلى فراشي لكي أنام فحلمت بحلم لن أنساه أبدا ما حييت ...

كنت في الحلم أمام مدرستي القديمة أتجول وإذا بي أرى شاحنة الغاز "بوطة" وهي تتأرجح على الطريق وكانت على وشك السقوط ومتجهة نحوي بسرعة كبيرة . في لحظة واحدة أدركت أن علي الهرب والنفاذ بحياتي .. لكن ... الوقت كان قد فات للهرب وانفجرت الشاحنة وهي مليئة بالغاز وكان في ذهني شيء واحد فقط وهي أمي ، قلت آنذاك : " إلى اللقاء يا أمي أنا احبك كثيرا " .

وبسرعة كبيرة في وسط انفجار هائل ارتفعت إلى السماء كما لو قذفني الانفجار للأعلى ، وأردت أن تكون آخر كلماتي في هذه الحياة هي الشهادة ... لكن و مع محاولة جاهدة لم استطع تذكر الكلمات ... كلمات الشهادة التي أقولها كل يوم لم استطع تذكرها و تخيلها في بالي !! .. وهناك وقع أسوأ ما كنت أظن ... لا اعلم كيف لكني أحسست بأني توقفت في مكاني كما لو توقف الزمن ، توقفت وأنا طائر في السماء ، لم أكن اقدر على الحراك وقد أصابني الشلل التام ، وهناك سمعت صوتا ... صوت بوق في السماء التي تبدل لونها ، وضل صوت البوق يتردد على صدى العالم اجمع .. وهناك سمعت عزيزي القارئ صوتا يتحدث في السماء .. كان يقول بصوت عال : "إنه اليوم المنتظر .. إنه يوم القيامة .. فماذا وجدتم لهذا اليوم" .

وكان الصوت كما لو أن شخصا يتحدث عبر مكبر صوت شديد الصخب ، لكن الصوت مع ذلك كان مسموعا بكل وضوح في السماء ، وضل ذلك الصوت الآتي من السماء يتحدث لكن مع الآسف استيقظت وقررت أن أدون كل ما حلمت به كي لا أنسى.

أرجوكم شاركوني آرائكم .. هل من احد لديه تفسير منطقي أو ديني لما حدت لي ؟؟؟


تاريخ النشر : 2015-04-11

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق