الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الغرفة المسكونة

بقلم : ★★OlA★★ - مصر

الكوابيس لا تفارق من ينام بتلك الغرفة

سأسرد قصه الغرفة تلك باختصار من غير زيف أو إطناب .

قصه تلك الغرفة تبدأ بعد حادث أليم لأم وأبنائها , يقال بأنهم ماتوا بتلك الغرفة !!! .. هذه هي الإشاعة .. لكن كيف ماتوا ولما ؟ .. لا ندري .. يتستر أهل البناية على الأمر حتى لا يصاب المستأجرون بالذعر والخوف .

( عمتي ) هي بطلة القصة وسأروي لكم قصتها وقصة المستأجرين السابقين للمنزل .

تقول عمتي : إن جميع غرف المنزل عاديه جدا ولا يحدث فيها أي شيء يثير الخوف باستثناء تلك الغرفة الملعونة , وهي الغرفة الخاصة بها هي وزوجها .

من أول يوم لاحظوا أن الغرفة تتميز ببرودة شديدة عن سائر الغرف .

الكوابيس لا تفارق من ينام بتلك الغرفة .

الخيالات والظلال الغامضة لا تفتأ تتراقص على الحائط بدون أن يعرف أحد ما هي وما هو مصدرها . لدرجة أن عمتي نزعت الستائر لتتأكد أن الخيالات ليست من الستائر , لكن ظهرت الخيالات مجددا , كما ازداد الشجار بينها وبين زوجها لأسباب تافهة , وكانت تقول إنها تشعر بالاكتئاب بتلك الغرفة , وكانت تذهب لتطمئن على أطفالها من حين لآخر , وفي مرة قررت أن تذهب إلى غرفة أطفالها لتنام بها , وإذا بها تجد زوجها قد لحق بها وهو غاضب ويقول : " بالمرة القادمة لا تتركيني بتلك الغرفة نائما وحدي " .

وبما انه رجل فلم يقص لها ما حدث معه حفظا لكبريائه .

ويقول السكان القدامى للمنزل انه تلك الغرفة مسكونة , وأن ابنتهم كانت تنام بتلك الغرفة , فكانت تستيقظ وتمشي وهي نائمة وتفتح باب المنزل لتذهب , ولولا لحاق أهلها بها لما علموا أين ستذهب .

كانت ابنتهم تقول أن أمها تأتي لغرفتها كل يوم وترمقها بنظرة غريبة ثم ترحل . لكن الأم كانت تنكر هذا , والبنت لا تتذكر أنها تمشي وهي نائمة .. والله اعلم إن كانت تلك القصة حقيقية وليست مجرد خيالات وترابط أحداث .


تاريخ النشر : 2015-04-11

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر