تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الوجوه المخيفة في الظلام

بقلم : Lisa - العراق

بدأت أرى كوابيس مخيفة جدا ..

مرحبا أنا اسمي ليزا و عمري 28 , أنا فتاة متزوجة ولدي بنت عمرها 9 و وصبي عمره 7 , لا أحب أن أطول في سرد هذه القصة الذي حدثت معي قبل سنتين , كنت قد ذهبت إلى بيت أمي في ذلك اليوم ونمت عندها وحلمت أني في حديقة جميلة جدا ومعي أمي وكان هناك أناس كثيرون في تلك الحديقة وكنت واقفة مع أمي وانظر . من بعيد أتى شخص غريب الملامح وقبيح الشكل ولديه بطن كبيرة وعندما دخل هذا الشخص بين الناس قالوا عليه انه المسيح , ولكن قلت لامي انه ليس المسيح , لماذا يذهب الناس إليه ؟ .. قالت انه الشيطان على هيئة المسيح .

وأنا أتكلم مع أمي أحسست أن يدا وضعت على كتفي , التفت ورائي رأيت شخص قال لي لما لم تذهبي ؟ .. الم يقولوا انه المسيح ؟ ..

قلت له كلا انه ليس المسيح بل أنت .

وركعت عند ركبتيه ألمس ردائه وابكي ورفعت وجهي إليه فبكى هو أيضا وأصبح فجأة لونه كبياض الثلج حتى ملامحه اختلفت لأنه يشع كثيرا .

ارتعبت وقمت من النوم وخفت أن اذهب إلى النوم مجددا وكانت الساعة السادسة صباحا وانتظرت أمي لكي تنهض من النوم وقلت لها عن الحلم فقالت سوف نذهب إلى الكنيسة لكي يفسروا لي الحلم , وفعلا ذهبت وقالوا لي إني رأيت المسيح حقا وأني محظوظة جدا .

بعد 4 أيام كان الجميع نائما وأنا وحدي أشاهد فيلما للمسيح على التلفاز , وأنا أشاهده رأيت شيئا كضوء المصباح اليدوي يتحرك أمامي على الحائط وخفت كثيرا , التفتت ورائي ولم أرى شيئا , استمر ذلك لمدة دقيقتان , خفت كثيرا وذهبت إلى النوم بجانب أمي , وعندما استيقظنا قصصت على أمي ما حدث لي فقالت لي أن المسيح يحاول أن يتكلم معك ولكن أنا لم اصدق ذلك .

بعدة عدة أيام رجعت إلى بيتي وظهر لي ذلك الضوء مجددا , يظهر لي عندما يكون الجميع نائمين , ظهر لي مرتين فقط وبعد ذلك بدأت أرى كوابيس مخيفة جدا , كأني اشنق أو كأني اغتصب وأنا نائمة أو أرى حشرات تغطي جسمي بالكامل أو ارمي نفسي من أعلى الجبل , وقلت لزوجي على الكوابيس وانتقلنا إلى بيت جديد , وأصبحت أرى الكوابيس بوتيرة أقل , لكن تأتي فترات أرى الكوابيس في كل يوم .

ومرة من الأيام صرخ ابني في منتصف الليل فنهضت لأرى ما به , قال لي انه أحس بشيء يلمسه , فاحتضنته وأخذت اصلي له لكي تبتعد كل الأرواح شريرة من البيت .

وبعد 8 أيام ابنتي أصبحت ترى كوابيس , كل يوم فتقول لي أنها ترى وحوش مخيفة الشكل جدا في الحمام أو أموات في الحمام , فعندما تريد أن تنام تغلق باب الحمام لأنها تخاف منه أو تخاف أن تدخل إلى الحمام وحدها , واستمر ذلك الحال , وقمت أنا أصلي كثيرا من اجلها ومن اجل ابني أيضا .

بعد شهران ذهبت الكوابيس تلك ولكن الآن زوجي هو الذي يحلم بكوابيس مزعجة ويتكلم وهو نائم وحتى يومنا هذا نرى الكوابيس ليس كل يوم ولكن كل عدة أيام وأنا أرى الآن ليس كوابيس فقط وإنما أرى في الليل ظل اسود على الحائط أو اسمع أصواتا غريبة مثل المشي فوق سطح المنزل أو كأنما أحد واقف ورائي . وبعض الأحيان لا أحس بأي شيء ..

هذه قصتي ارويها لكم وأردت أن أشاركها معكم وأريد تفسيرا لهذا لأني تعبت من التفكير والخوف وأنا أقول لكم هذه قصتي حقيقة وليست من خيالي والله شاهد على ما أقوله لكم .


تاريخ النشر : 2015-04-18

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق