تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أوراق اللعب و منزلنا المسكون

بقلم : امة الله - ليبيا

تعلمت اختي قراءة الطالع بأوراق اللعب ..

بدأت قصتي منذ الصغر , نحن نعيش في منزل يلفه الغموض , وقعت بعض الأمور الغريبة فيه منذ صغري حيث كانت تأتي امرأة بعد منتصف الليل وتأخذ شكل أمي وتطلب من أختي بالإشارة أن تأتي بي ﻻنام معها , أي مع أمي في غرفتها , لكن كان النعاس يغلب أختي فلا تأخذني . وفي الصباح تستيقظ أختي وتسأل أمي لماذا لم تأخذني هي إلى غرفتها , فتجيب أمي بغرابه واستنكار إنها لم تتحرك من غرفتها .

كانت هناك أشياء أخرى تحدث في المنزل , أنا وأختي كنا نشاهد أخي أحيانا وهو يخرج من غرفته الساعة 2 فجرا ليتصل عن طريق الهاتف اﻻرضي و ﻻ يعود و ﻻ نسمع المكالمة , فقط صوت الأزرار , فنسأله صباحا لينكر تماما خروجه في ذلك الوقت ويقول متعجبا : "بمن سأتصل في تلك الساعة المتأخرة ؟! " . مع العلم ان أخي هذا يشكو دائما من انه شعوره بوجود شخص ينام إلى جانبه ويسمع أنفاسه وحركة جسده .

وقبل أن يبني أخي فوق منزلنا كنا نسمع صوت حجارة صغيرة تتحرك , و بعدها سكن أخي في الدور الثاني , وسافر مرة بعائلته , فكنا نسمع صوت أقدام و صوت المياه والمضخة تشتغل ...

لن أطيل عليكم أعزائي , لكني سأروي حادثه حصلت معي , فلقد تعاملت أختي مع امرأة تقرأ الطالع بأوراق اللعب , وعلمت هذه المرأة أختي بعض مهاراتها , فأخذت أختي أوراق اللعب و وضعتها في منزلنا , و من وقتها زاد الطين بله , فمرة كنت نائمة في غرفتي وقت العصر ورأيت كابوس في منامي لامرأة مخيفة الشكل قصيرة ترتدي معطف اسود و تخفي وجهها من شدة إثارته للرعب و كانت تقرأ الطالع ولكن بقطع لحم وعندما طلبت منها أن تقرأ طالعي استيقظت على ضربه قويه على ظهري بالوسادة ﻷفتح عيني وأرى الوسادة على اﻻرض وخيال اسود ينزل تحت دوﻻب الملابس .

قمت من الفراش و نظرت تحت الدولاب فوجدت أوراق اللعب ! ..

وعلى فكرة كانت صاحبة هذه اﻻوراق تلفها بقماش احمر وتبيتها في الحمام , و بعد أن أحضرتها أختي كان باب الحمام أكرمكم الله يفتح ويغلق من تلقاء نفسه دون تيار و نسمع صوت حركة داخله .

و نسيت أن أخبركم بأن أختي لم ترمي أوراق اللعب رغم أنها وعدت برميها , ولم يمر شهر حتى خرجت نفس تلك المرأة المرعبة تطاردها في غرفتها . مع العلم أن الوقت كان بعد الفجر , وسألتها عن شكلها فكان نفس الوصف لتلك المرأة التي رأيتها في الحلم , و لم تضرب أختي لكنها كانت تطير في الغرفة على مستوى قريب من اﻻرض و تحوم حول أوراق اللعب.

ربما كانت تريد أن تتحرر ولكن لماذا العنف معي أنا بالذات ؟ ..

آسفة على الإطالة ورجاءا من عنده فكرة كيف ارقي منزلنا ﻻني حاولت و رششت ماء وقرأت سورة البقرة في الأركان ولكن المشاكل و الضيق مستمر في المنزل .


تاريخ النشر : 2015-04-18

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق