تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اليد الضمامة

بقلم : آلان - كردستان

كنت أتمنى أن ألعب جيدا

كنت سعيداً بعطلة الصيف , وسمحت لي أمي بالذهاب مع أصدقائي للعب كرة القدم في ملعب بالقرب من بيتنا , كنت متحمساً لأنه لم يسبق لي أن ذهبت معهم .

حين بدأنا المباراة كنت العب في مركز الدفاع , وبصراحة لم أكن قد سجلت هدفا في حياتي , حتى أن أصدقائي كانوا ينادونني بالفاشل , في الواقع لم أكن أجيد لعب الكرة أصلا , وكنت أتمنى أن ألعب جيدا لكي يكف أصدقائي عن السخرية مني .

في منتصف اللعب حدثت ضربة ركنية لفريقي , فذهبت ووقفت مع اللاعبين المتواجدين عند مرمى الفريق الخصم , وقفزت من القافزين وأنا لا أدري أين الكرة أصلا ! .. لكني رأيتهم يقفزون فقفزت .. والعجيب أن الكرة أتت فارتطمت برأسي وذهبت مباشرة لتدخل في مرمى الخصم ..

لقد سجلت هدفا !! ..

جن جنوني عند تسجيلي الهدف ورحت أصرخ و اجري كما يفعل اللاعبون المحترفون , لكن للحظة شعرت بشيء ما يشد شعري , فظننت انه احد زملائي في الفريق أراد أن يضمني من الخلف , لكن عندما انتهيت من احتفالي بهدفي التفت لزملائي في الفريق وقلت لهم : " من الذي شد شعري ؟ " .

فتعجب الرفاق وأنكروا أن يكون أيا منهم قد جر شعري .

في الحقيقة تعجبت من الأمر بشدة لكني سرعان ما نسيت الأمر وانشغلت باللعب من جديد , والأعجب من ذلك هو أنني سجلت هدفا ثانيا , لا أدري كيف ؟ .. وهذه المرة لم احتفل , بل وقفت صامتا , فسمعت صوتا يهمس بالقرب من أذني قائلا : " أحسنت " .

ونظرت حولي فلم أجد أحدا بقربي , فمن هذا الذي همس في أذني ؟ , ومن جر شعري ؟ , وكيف تحولت هكذا فجأة من لاعب لا يفقه شيء بالكرة إلى زين الدين زيدان ؟!! ..

هذه الأسئلة لم أجد لها أي إجابات .. يا تري ما التفسير ؟


تاريخ النشر : 2015-04-18

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق