تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أشباح تشبهنا

بقلم : zara - الأمارات العربية المتحدة

قالت أن أمي أيقظتها و طلبت منها أن تنظف المنزل ..

منذ 7 سنوات ، كانت تعمل لدينا خادمة آسيوية نستلطفها و تستلطفنا كثيرا ، كان أول يوم من الإجازة الصيفية و من المعروف أن الطلاب في هذا اليوم يبقون ساهرين حتى طلوع الشمس .

حدثت حادثة لنا في الساعة الثانية بعد منتصف الليل ، الجميع كانوا خالدين في النوم ما عداي أنا و أخي ، كنا نتحدث معا فسمعنا صوت باب الحمام ، خفنا لأننا لم نعتد أن نسمع صوته ليلا ، فقلنا ربما يكون أحد من أفراد العائلة أو الخادمة ، لكن أخي قال يجب أن نظل نراقب ربما يكون وحشا ، قفي خلفي حتى أتمكن من قتله (كنا صغارا ساذجين) ، بعدها خرجت خادمتنا من الحمام و آثار التعب و الشحوب ظاهرة على وجهها ، فرأتنا و قالت : يجب أن تناما حالا لكي تستيقظا مبكرا ، لكننا تجاهلنا كلامها و بعد نصف ساعة تقريبا سمعنا خطوات شخص مسرع من على الدرج ، فجاء أخي الكبير و نزلنا فرأينا خادمتنا المسكينة تقول أنها رأت والدي من النافذة و يبدو طويلا جدا و ينظر لها بنظرات غضب حادة ، فخفنا و نادينا أمي حتى نزلت و بدأت تقرأ عليها آيات من القرآن فهدأت ثم عدنا إلى غرفنا .

في صباح اليوم التالي نسيت الخادمة ما حدث و قرر والدي أخذنا إلى الشاطئ و لكنها رفضت الذهاب معنا لأنها لم تنم طوال الليل ، قضينا يوما حافلا هناك ، و عندما عدنا رأينا خادمتنا تنظف المنزل مع أن أمي لم تأمرها بذلك لأنها أنهت أشغالها منذ يوم أمس ، فلما سألناها قالت أن أمي أيقظتها و طلبت منها أن تنظف المنزل ، يا لغرابة ذلك !! و في تلك الفترة أيضا سألني أخي عن أمي فقلت له أنها في الطابق الثاني ، فذهب للمطبخ و رأى أمي و بدأ بالتحدث معها ثم خرج و قال لي لم تكذبين علي و تقولين بأن أمي في الأعلى وهي في المطبخ ؟ فأقسمت له أنها في الأعلى ، ثم نزلت أمي من الأعلى وقالت لما تتشاجران هكذا ؟ فبدا أخي صامتا دون حراك و لم نجد لذلك أي تفسير .

تاريخ النشر : 2015-04-23

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق