تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الأحداث المرعبة في الشقة !!

بقلم : الاميرة النائمة - المغرب

ذهبت إلى المطبخ و فتحت الثلاجة فإذا بي أجد رمانة ..

لدي أخوين و أخت واحدة انتقلوا إلى شقة لكي يكملوا دراستهم في الجامعة ، و عندما ذهبنا معهم لكي نرى كيف هي الشقة و لكي ننظفها وجدنا امراة تسكن بالجوار فقالت لنا : لقد كان يسكن هذه الشقة أناس مرت فقط أربعة أيام على رحيلهم بسبب ظروف غامضة ، و أضافت قائلة : فلتحذروا من هذه الشقة فهي مسكونة .

في البداية نحن لم نصدق كلام المرأة ظنا منا بأنها تمزح فقط إلى أن بدأت الأحداث الغريبة التي أخذت ترويها لنا أختي عبر الهاتف . و في يوم من أيام العطلة ذهبنا إلى إخوتي الثلاثة لكي نظل معهم بضعة أيام ، فروت لنا أختي قائلة : أظن أن كلام الجارة صحيح .. قالت لها امي : و كيف عرفت ذلك ؟ .. أضافت أختي قائلة : في يوم من الأيام كنا مجتمعين مع بعضنا البعض نضحك و نمرح إلى أن حان وقت العشاء ، ذهبت إلى المطبخ و فتحت الثلاجة فإذا بي أجد رمانة و قطعا من اللحم ، فقلت في نفسي : كيف أتت هذه الرمانة و هذا اللحم ؟ فعدت إلى إخواني و سألتهم : هل أحدكم اشترى اللحم أو الرمان ؟ فأجابوني : لا .. فتعجبنا من ذلك حتى أننا سألنا الجارة ما إذا كان مقلبا منها فأقسمت بأنها لم تكن هي .. خفنا أن نتناول ذلك الطعام فظل في الثلاجة إلى أن فسد ثم رميته .

و أكملت أختي : و في اليوم التالي أتى صديق أخي فما كان عليه إلا ان يبيت عندنا ، و في الصباح و نحن نتناول وجبة الفطور روى لنا قائلا : إن هذه الشقة مرعبة ، بالأمس لم أكن قادرا على أن أنام ، فسألناه لماذا ؟ قال لنا : كنت أرى و كأن شخصا ما يجلس في كرسي طاولة الأكل و بعد قليل قام و اختفى كأنه تبخر و لم يعد له أي أثر ، ظننت أنني فقط أتوهم فغفوت لكن ما هي الا دقائق حتى استيقظت ثانية على صوت تمتمة لم أفهمها أبدا فخفت كثيرا حتى بدأ العرق يتصبب من جبيني إلى أن اختفى ذاك الصوت ثم غفوت مرة ثانية والحمد لله لم استيقظ .. و أقسم لنا أنه لا يكذب .

وليومنا هذا لم نعرف من أين أتت الرمانة و قطع اللحم ، و من الذي كان يجلس في الكرسي ، و من الذي كان يتمتم !! هل حقا الشقة مسكونة ؟!

تاريخ النشر : 2015-04-27

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق