تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أنقذت نفسي من عالم الظلام

بقلم : بلوره - الامارات

استيقظ من النوم دائما و أنا أتعرق و أصرخ و أبكي ..

بدأت قصتي و توالت أحداثها بغمضة عين ، فأنا فتاة في أوائل العشرينات ، إرادتي قوية ، طموحة ، ضاحكة ، و متفائلة ، و أيضا اكتسبت الجمال الطفولي فأصبحت من جميلات العائلة .

بدأت قصتي بالأحلام الغريبة كالدود الأسود الذي يخرج من جسدي الصغير و فراشي ، و كنت أرى في أحلامي جيوشا من الجن لكنهم يخافون مني ، أتلو آية الكرسي بكل ثقة و أحرقهم ، و الكثير من الأحلام التي كان تفسيرها واحدا و هو أن الجن حولي و لكنهم ضعيفون و لا يقدرون على أذيتي . تطور الحال إلى فشلي في حياتي الدراسية و تشتت تفكيري و فشلي في كل موضوع يخص تقدمي في الحياة و لو لخطوة ، كانت إرادتي قوية و كنت متأكدة بأنني سأنجح بأي عمل و لكن هناك عائق خفي لا أعلم ما هو ، لكنني لم أستسلم أبدا ، و تطورت الأحداث فبدأ الواقع يتضارب مع الخيال فقد بدأت أرى في أحلامي رجلا في الظلام ، كان بالأول ضعيفا ثم أصبح قويا ، أو ربما أنا التي ضعفت و انهارت قوتي ، أصبح يضحك و يسخر مني و أنا أسمع صوت ضحكاته في أذني و هو بجانبي و ليس حلما ، استيقظ من النوم دائما و أنا أتعرق و أصرخ و أبكي و جسدي الصغير يستعيد قوته و كأنه أصابه التنميل بالكامل ، عندما أستعيد وعيي و يستيقظ عقلي أكذب نفسي بأن هذه الأحداث ليست واقعية و كأنني أتهم نفسي بالجنون أو هذا ما كان يقصده رجل الظلام كان يريد أن يثير جنوني .

بدأت أراه باستمرار و أستيقظ و أنا أصرخ و أبكي ، يكلمني و أنا نائمة و لا أستطيع النهوض فجسدي تارة يتكهرب و تارة يتنمل ، أقرا المعوذات لكنه يهددني بأنه سيقتلني ، و أبقى على تلك الحالة حتى توقظني أختي . تطور الأمر الى التحرش بي ، أكون مستقيظة و لكن جسدي كله نائم وكانني مخدرة ، يضع يده على جسدي الصغير و في كل لمسه أشعر أن جسدي يصيبه التنميل و أفقد الوعي . أخبرت أبي بأنني أعاني من شيء غريب لا أعلم إن كانت حالة نفسية أم رجل من الجن ، فبدأت أستمع للرقية الشرعية و أصريت على تحدي نفسي سواء كان مرض نفسي أو رجل غاضب فسوف يزول بكلام الله و سأرتاح من هذا العذاب . عندما أنام كنت أحلم بأن هناك شي يحترق و يصرخ و أنا أتلو القران بكل خشوع ، و بعد عدة أيام كان وقت عادتي الشهرية ، أتى لي رجل غاضب في الحلم و هو يضحك و أنا أبكي من الخوف لأنه يهددني باخوتي ، قام بضرب أختي الصغيرة و رأيتها تبكي و تصرخ أمامي و أنا أحاول قراءة القران لأطرده و لكن ينكتم صوتي و يخرج صوت آخر مني يشبه صوتي و يبدا بالغناء .

استيقظت بصعوبة من ذلك الحلم الغريب و أخبرت أبي عنه ، فقال : بعد طهارتك سآخذك إلى شيخ للقراءة ، وبعدها بيومين استيقظت أختي الصغيرة من نومها تبكي و تقول أن أحدهم يضربها و هي نائمة ، انصدم أبي و بدا يقرا عليها و انصدمت أنا و بكيت بشدة , هل أنا السبب ؟ الموضوع تعدى المرض النفسي و لكن عقلي لا يصدق ؟ أنا اضرب و أتعرض للكدمات و عقلي لا يصدق ، أرى هذا الرجل و أنا نائمة و مستيقظة و عقلي ينفي هذه التراهات و أقنع نفسي بأنني أتوهم إلى أن عالجت نفسي بنفسي بالملح و المسك و أصبحت لا أنام إلا على الرقية الشرعية فكلام الله مريح لقلبي و عقلي و هو علاج لكل مرض نفسي و روحاني و يتفق الدكتور والشيخ على هذا الكلام .

الحمد لله لأنني تعافيت ، الأحلام بدأت بالاختفاء تدريجيا و أصبحت لا أراه واقعيا ، و رجعت لي قوتي فالحمد لله على هذه القوة و الحمدلله على قوة الإيمان و الإراده .

تاريخ النشر : 2015-04-27

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق