الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قصتي مع ماري الدموية

بقلم : مجهولة من عالم اخر - المغرب

ماري انا التي خطفت أطفالك ..

في يوم من الأيام قرر والداي أن يذهبا لبيت جدتي و طلبا مني أن أذهب معهما لكنني رفضت و يا ليتني لم أفعل .

ظللت وحدي بالبيت فشعرت بملل كبير ، ففتحت شاشة جهاز الكمبيوتر ثم كتبت في محرك البحث قوقل "موضوع كامل حول ماري الدموية" ، فقراته بأكمله و عرفت كيف أدعو ماري . و بعدها فكرت أن أقوم بمناداتها و أنا واثقة من أنها فقط خرافة . أطفأت جميع أضواء المنزل و دخلت إلى الحمام و أشعلت شمعتين ثم بدأت أقول : ماري انا التي خطفت أطفالك (حسب ما قرأته) ماري روث .. ماري الدموية ..

بدأ مصباح الحمام يشتغل و ينطفئ مرة تلو الأخرى و انطفأت الشمعتان ، و نظرت إلى المرآة فوجدت امراة واقفة ورائي و هي تنظر إلي بخبث ، ففركت عيناي و أغلقتهما و فتحتهما فوجدت المرأة و قد اختفت ، و أصبحت الان كلما أتذكر هذا الحدث أبكي من دون سبب ، و أصبحت أرى المرأة في أحلامي و كأنها تريد خنقي و كلما أنظر إلى المرآة أراها تنظر إلي بخبث و كراهية و لم أعد أقدر على النوم ، أصبحت أكره قراءة القصص المخيفة كقصة ماري و غيرها من قصص الأشباح و قصص العالم الاخر .

أعزائي القراء لكم حرية التصديق أو التكذيب و أنا لم أكذب عليكم بكلمة و الله شاهد على ما أقوله .. أرجو أن تساعدونني ، ماذا أفعل ؟

تاريخ النشر : 2015-05-03

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر