تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

همسات مجهولة المصدر

بقلم : gost girl - الجزائر

خيل إلي أن هناك شخص ورائي ..

بيتنا في العادة مسالم و هادئ جدا أعيش فيه أنا و إخوتي الثلاثة و طبعا أمي و أبي ، نحن أحيانا نتشاجر أنا و أخوتي و أحيانا مع أمي .

في أحد الليالي تعالت أصواتنا حتى وصلت إلى الجيران فهرعوا إلينا لكي يعلموا ما الذي يحصل فهدأهم أبي قائلا مشاكل عائلية ,, و كالعادة ذهبت إلى النوم في الساعة 10:45 ، لا زلت أذكر ذلك جيدا ، وضعت رأسي على الوسادة ثم تذكرت أنني نسيت صلاة العشاء فذهبت لكي أتوضأ ، و حين كدت أشرع في الصلاة سمعت صوت أحدهم يهمس و كأنه يقول شيئا لكنني لم أستطع فهمه ، ذهبت إلى مصدر الصوت و انتهى بي أمام تمثال فتاة يصل طولها إلى ركبتي و كانت ترتدي زيا تقليديا ، إنها تعود لأبي لأنه مهوس بالأشياء التقليدية .

تذكرت أن الجن يسكن الأشياء الجامدة لكي ينال مراده و بسرعة قمت بالتخلص منها في سلة مهملات جارتنا ، و في الصباح سألني أبي عنها فأجبته بلا أدري .. و بعد يومين سمعت الصوت من جديد ، كان صوت همسات لكن هذه المرة في غرفتي و خلت أن ذلك الشيء عاد للظهور لي مجددا ، راودني الفضول الشديد لكي أعرف ما الذي يوجد في غرفتي لكن لم أجد شيئا . مر يوم آخر و لكن هذه المرة كنت جالسة أمام المرآة أقوم بتسريح شعري و خيل إلي أن هناك شخص ورائي فإستدرت و لم أجد شيئا ، و حصل نفس الشيء عندما كنت في غرفتي ، تلك الليلة بقيت مستيقضة إلى أن غفوت لخمس دقائق فأحسست ان هناك شخص يهمس في أذني ويقول : هل إشتقت إلي ؟

نهضت منتفضة أنظر هنا و هناك و خرجت من غرفتي مسرعة و ذهبت فورا لكي أصلي ثم شغلت صورة البقرة في غرفتي و من ثم لم يظهر لي أي شيء ,, في الصباح أخبرت أبي و أحضر إمام المسجد الذي بجوارنا وأعطاني زيت زيتون مرقيا و قال لي إدهني به نفسك ، في الحقيقة عندما دهنت به لم يظهر لي أي شيء مجددا ، لكنني ما زلت أسمع الهمسات فقط .

هل هذا سحر أم مس جن عاشق أم ماذا ؟ و هل كل الأحداث التي حصلت مترابطة مع بعضها ؟

تاريخ النشر : 2015-05-15

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق